فن ومشاهير /مقابلات

المخرجة مايا عقيل تروي لـ"سيدتي" ما حصل مع جورج وسوف خلال تصوير "حال الجريح"

من كواليس تصوير كليب "حال الجريح"
من كواليس تصوير كليب "حال الجريح"
من كواليس تصوير كليب "حال الجريح"
جورج وسوف مع المخرجة مايا عقيل
من كواليس تصوير كليب "حال الجريح"
من كواليس تصوير كليب "حال الجريح"
جورج وسوف مع المخرجة مايا عقيل
جورج وسوف مع المخرجة مايا عقيل
من كواليس تصوير كليب "حال الجريح"

بعد سبع سنوات من ابتعاده عن طرح أيّ عمل مصور بسبب أزمته الصحية، تعاون سلطان الطرب جورج وسوف في أغنيته الأخيرة "حال الجريح"، مع المخرجة اللبنانية الشابة مايا عقيل، في أول عمل لمايا وأول تعاون يجمع الوسوف بها.

ردود فعل كثيرة طالت الكليب، خصوصًا مظاهر البذخ التي ظهرت في حياة الوسوف، والتي عرضته لانتقادات لاذعة من بعض جمهور "السوشيال ميديا"، من خلال استخدامه لطائرة خاصة وسيارات فخمة وغيرها ..
في اتصال لـ "سيدتي. نت" مع مايا، أكدت أنّ "تجربة العمل مع الوسوف حملت تحدّيًا إيجابيًّا بالنسبة لها، فهو فنان بكل ما للكلمة من معنى، وقد صورنا لمدة 4 أيام ولأكثر من 18 ساعة، كان الوسوف خلالها مرتاحًا، وقمنا بأشياء تشبهه وتشبه شخصيتي".

وأضافت: "ترى الوسوف في العمل يستخدم طائرة خاصة، حيث تتمثل حياة الرفاهية والثراء، ومن جهة ثانية تراه يأكل منقوشة عند "أم علي" ويمزح ويلعب مع أصحابه"، كل هذا التناقض أتى لخدمة فكرة الكليب برأيي".
*أخبرينا تفاصيل عن العمل لا أحد يعلم بها؟
-خلال التصوير شغّلنا الكاميرا طيلة الوقت والتقطنا "قصصًا" رائعة أظهرت الوسوف على طبيعته، من دون أن نخبره بذلك، واستخدمناها في ما بعد بالكليب.

وتابعت: "من يعرف الوسوف ومن يحبه، يعلم كم هو شخص عفوي ومتواضع، ولا يمكن إظهاره بصورة متعجرفة أو الشخص الذي يرتدي قناعًا".



*كيف تمّ اللقاء بينكِ وبين الوسوف؟
-صديق لي يعلم كم أحب الوسوف وكم هو المفضل بالنسبة لي، وأبو وديع لم يكن لديه مانع في العمل معي، وأحبّ أن يساهم في تشجيع موهبة تخرجت حديثًا من الجامعة، ويقدّم لها فرصة لا يمكن أن تقدّر".
*ماذا قال لكِ الوسوف بعد رؤيته للكليب؟
-فرح كثيرًا وأحبّ العمل جدًّا، وشعرت أنّ هناك كيمياء تجمع بيننا في العمل .
*مظاهر البذخ بالكليب كانت واضحة وكثر انتقدوا هذا الأمر على "السوشيال ميديا"، ما تعليقكِ؟
-أحببت أن أُظهر أبو وديع أنه وبالرغم من الحفلات والطائرات الخاصة، وحياة الشهرة التي يعيشها، ترى الوجه الآخر له يسير في الشارع ويتناول "المنقوشة".

وتابعت: "من أجمل المشاهد التي صوّرت كان مشهد طاولة الغذاء حين تدخل الكاميرا، وفجأة تصبح الطاولة فارغة ويخرج الناس بعد أن شعروا بالتخمة من تناول الطعام، فهناك رسائل مبطنة لكي يفككها المشاهد ويحللها كل واحد بحسب رأيه".
*هل حصل معكم أيّ موقف طريف خلال تصوير الكليب؟
قريبًا ستشاهدون فيديو ما وراء الكواليس ومشاهد مضحكة كثيرة جمعناها كلها في فيديو واحد".
*ما هي الأماكن التي تمّ التصوير فيها؟
-التصوير تمّ أول يومين في "كازينو لبنان" عندما كان يتمرّن الوسوف على حفل له، وصورنا أيضًا في فيلّا في منطقة تقع جنوب لبنان، كما صورنا في المطار ومنطقة "الجميزة" في بيروت.
*هل يملك الوسوف موهبة التمثيل؟
-الوسوف لديه كاريزما كبيرة، وجهه يتكلم للكاميرا. يمكن أن ترى السعادة والحزن في الوقت نفسه في عينيه. وعندما تشاهد الكليب من دون موسيقى، يمكنك أن تفهم أبعاد الأغنية.
يُذكر أنّ الوسوف وصف في أغنيته "حال الجريح"، خيبة أمله في الناس، لانعدام حسّهم الإنساني والخيري مع أخيهم الإنسان الآخر المتألّم أو الجريح.
كما قرّر الوسوف أن تذهب الأرباح الناتجة عن مشاهدة أغنيته الجديدة على اليوتيوب، لمساعدة الأطفال الذين يعانون أمراض التشوه الخَلقي في القلب.

بعد تجربة مريرة.. نهى نبيل تحذر متابعيها من عمليات التجميل

شمس الكويتية تثير الجدل بسبب هذا الفيديو

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستقرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X