أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

استشاري أورام ينفي صحة تصريح خولة الكريع بأنّ ماء زمزم ضار بمرضى السرطان

الدكتورة خولة الكريع

جدل كبير خلّفته مقابلة الدكتورة خولة الكريع، كبيرة علماء أبحاث السرطان في مستشفى الملك فيصل التخصصي، حيث أجرت مقابلة تلفزيونية على قناة الخليجية وصرَّحت أن ماء زمزم يتعارض مع الأدوية الكيميائية التي يخضع عليها مرضى السرطان، نظرًا لملوحته.


ومن هذا المنطلق أوضح الدكتور أحمد الشهري استشاري الأورام والحاصل على البورد الأمريكي والكندي في طب الأورام، وهو أيضًا أستاذ مساعد بكلية الطب، أنه لا يوجد دليل علمي -يعلم به- مُثبت وصحيح بدراسات سريرية أن "شرب" ماء زمزم "ضار" لمرضى السرطان شفاهم الله، وفي حال سلامة وظائف الكلى للمريض فإنها تقوم بضبط نسبة الأملاح في الدم بشكل تلقائي.


وأضاف أنه لا يوجد أيضًا دليل علمي مُثبت وصحيح بدراسات سريرية أن "شرب" ماء زمزم وبسبب ملوحته يتفاعل سلبًا ويؤثر في العلاج الكيماوي، بل إن العديد من العلاجات الكيماوية يتم تحضيرها وخلطها مع سائل وريدي (normal saline) أشد ملوحة من ماء زمزم ويُعطى الخليط بعد ذلك بالوريد.


وأنهى الشهري كلامه بأنه من منظور طبيب أورام ممارس ومعالج للكثير من حالات السرطان، لا يرى -طبيًّا- أي مانع لمريض السرطان من تناول ماء زمزم، سواء لأولئك الذين يخضعون للعلاج الكيماوي أو غيرهم .


ويجدر بالذكر أن وزارة الصحة قد ردّت عبر حسابها المخصص للرد على استفسارات المرضى، على الموضوع الذي أثارته الدكتورة خولة الكريع، قائلة: "لا توجد أدلة علمية كافية تثبت صحة ما ذُكِر، وبشكل عام يُنصح باتباع الإرشادات التي يحددها الطبيب المعالج مع تمنياتنا للجميع بالصحة والعافية".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X