أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

فنان أمريكي يحوّل حفر الشوارع إلى فسيفساء ملونة

فنان أمريكي يحوّل حفر الشوارع إلى فسيفساء ملونة
فسيفساء بتصاميم ملونة ومختلفة
حوّل أحد أجزاء الشوارع غير المرغوبة إلى قطع جميلة
صورة ملكة السول أريثا فرانكلين
أنجز 79 فسيفساء في مدن مختلفة
استوحى هذا الفن من زيارته لإيطاليا
بدأ في 2013
أحد أعماله

يقول الكاتب المصري الشهير توفيق الحكيم: «إنّ في الدنيا أشخاصًا يجري في دمائهم الفن وهم لا يشعرون»، ولعلّ هذه المقولة تنطبق بشكل كبير على فئات الفنانين الذين يستطيعون تحويل القُبح إلى جمال، أحدهم الفنان الأمريكي «جيم باتشر»، ذو الـ52 عامًا، الذي بادرته فكرة تحويل أحد أجزاء الشوارع غير المرغوب فيها إلى قطع جميلة، حيث يقوم بتجميل حفر الشوارع وتحويلها إلى قطع فسيفساء، بتصاميم ملونة وأشكال مختلفة، بدءًا من الدجاج وحتى صورة «ملكة السول» أريثا فرانكلين.
استوحى «باتشر» هذا النوع من الفن عند زيارته إلى إيطاليا في أواخر التسعينات، وبدأ بهذه المبادرة الفنية في أول مرة عام 2013م، حيث وجد حفرة تقع في الشارع المقابل لمنزله في مدينة شيكاغو على بُعد 90 مترًا، وتمكن حتى الآن من إتمام 79 فسيفساء في مدن مختلفة من العالم، منها: هلسنكي، ونيويورك، ويرتدي «باتشر» سترة عالية الجودة لحمايته في الطريق، وينسج العمل الفني على القماش القطني أولاً، ثم يقوم بإعداد الخرسانة في الموقع، ووضع الفسيفساء في الطريق بعناية.
لا يختار «باتشر» أي حفرة ليغطيها بفنه، فلا بد أن تكون الحفرة بعيدة عن مركز الشارع وغير عميقة، وبحجم من 18 إلى 24 بوصة، ووفقًا لصحيفة «الغارديان» البريطانية، فإنّ الفنان الأمريكي لا يعلم إن كان ما يفعله قانونيًا؛ حيث أزالت إدارة النقل في نيويورك أحد أعماله، في حين أنّ أعماله في شيكاغو لم يتمّ الاعتراض عليها.
يُظهر شريط الصور أعلاه بعضًا من أعماله الفنية، شاهدوها وأخبرونا بآرائكم، هل أنتم من مؤيدي وجود هذا النوع من الفن في الشوارع؟

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X