أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

منعتها أسرتها من استكمال دراستها فانتحرت

انتحار
انتحار
انتحار

عرضت أسرة على ابنتها، الطالبة في المرحلة الثانوية، عريسًا تقدم لخطبتها، لكنها رفضته، وتمسكت باستكمال دراستها العلمية، وكان رفض الفتاة بمثابة شرارة الخلافات الأسرية التي قادتها للانتحار داخل غرفتها بمنزل الأسرة، في مدينة نصر، شرق العاصمة القاهرة، وانتقل مدير نيابة مدينة نصر إلى مكان الحادث، وناظر جثة الطالبة، وانتدب الطب الشرعي لتشريحها؛ لبيان أسباب الوفاة.
وأفادت التحريات بأن الضحية أعدت مشنقة من «إيشارب» داخل غرفتها، وعلّقت نفسها فيها فجرًا، وقال والد الضحية، في محضر الشرطة، إنه لا يعلم سبب انتحار ابنته، ولكن الأم كشفت عن أن خلافًا نشب بين المجني عليها وأسرتها؛ بسبب منعها من الذهاب إلى المدرسة قبل الحادث بأيام، وهددت بالانتحار، وأضافت الأم أن والدها قرر عدم ذهابها إلى المدرسة؛ بسبب تأخرها في المرحلة الدراسية لمدة عامين تقريبًا لحين زواجها، فنشبت مشاجرة بين المجني عليها وأسرتها، وفوجئوا بوفاتها، وأثبتت تحريات المباحث والطب الشرعي أن الواقعة لا توجد بها شبهة جنائية، وأمرت النيابة بدفن الجثة بعد الكشف الطبي الظاهري عليها.
وتلقى اللواء محمد منصور، مساعد أول وزير الداخلية، بلاغًا يفيد بالعثور على جثة طالبة، بالصف الثاني بمرحلة الثانوي التجاري، مشنوقة داخل غرفة شقتها، بعزبة العرب، بمدينة نصر، وانتقل رجال المباحث إلى مكان الواقعة، وتبين أن الضحية انتحرت؛ بسبب منع أهلها لها من الذهاب إلى المدرسة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X