اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

شاهد.. ثمانينية روسية تقطع عشرات الكيلومترات أسبوعياً لتسلم البريد

يكاتيرينا دزالايفا - أوتارايفا
تسير 30 كيلومتراً لـ3 مرات أسبوعياً
يكاتيرينا تنقل البريد
تعمل بهذه الوظيفة منذ 50 عاماً
العجوز الأستونية تسلم البريد
6 صور

كم يجب أن يكون عمر الشخص، حتى يتمكن من قطع أكثر من 30 كيلومتراً من الطرق الجبلية الوعرة وغير المعبدة، ولثلاث مرات في نفس الأسبوع..؟ ، بالعشرينات أو ربما الثلاثينات، قد يكون هذا صحيحاً، إلا أن عجوزاً روسية تجاوزت من العمر عقدها الثامن، تفعل الأمر نفسه دون كلل أو تعب، ودون أن تستخدم أي وسيلة مواصلات للقيام بذلك.


إنها «يكاتيرينا دزالايفا - أوتارايفا»، العجوز المتقاعدة التي تبلغ من العمر 82 عاماً في الوقت الحاضر، والتي تقطع كل هذه المسافة ثلاث مرات أسبوعياً، حتى تقوم بتسليم البريد لسكان «وادي تسي»، وذلك منذ اللحظة التي تسلمت فيها رئاسة مكتب البريد في تلك المنطقة الواقعة في جمهورية «أوسيتيا الشمالية» في روسيا.


وبحسب ما ذكره موقع «روسيا اليوم»، أنه قبل ما يزيد عن الـ50 عاماً، تسلمت «يكاتيرينا» إدارة مكتب البريد في الوادي وطوال هذه العقود وهي تعمل كمدير للمكتب وكساعٍ للبريد في الوقت نفسه. وبعد أن تم إغلاق المكتب الموجود في وادي «تسي»، جراء تناقص عدد السكان هناك، ونقل عملها إلى قرية «بورون» المجاورة، أصبحت العجوز الروسية تخدم المنطقتين معاً، إذ تنطلق 3 مرات في الأسبوع من قريتها «ميزور» إلى عملها، قاطعة 30 كيلومتراً دفعة واحدة.

وصرحت «ياكاتيرينا»، لعدد من وسائل الإعلام الروسية، أنها تفعل ما تفعله منذ حقبة الثمانينيات من القرن العشرين الماضي، وأنها كانت تنقل طرود البريد في ظروف صعبة جداً، وعندما كان السكان لا يزالون يعيشون في مناطقهم والحياة مليئة بالناس هناك، كانت تحمل البريد لوحدها من «تسي» إلى «بيرون».


وأكدت المتقاعدة الأوسيتية الثمانينية، أنها طوال حياتها، كانت تخاف جداً من أن تبقى «حبيسة الجدران الأربعة دون حركة» في منزلها وبدون عمل تحبه، إلا أنها تستمتع الآن للغاية بعملها، على الرغم من قطعها لمسافات طويلة كل أسبوع. وتروي «يكاتيرينا» أنها اضطرت في إحدى المرات إلى الصعود إلى عمود كهرباء هرباً من أحد الذئاب الذي وجدته فجأة أمامها في الطريق الجبلية.