أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد: طفلة الأربع سنوات تدخل مجموعة مينسا الأكثر ذكاء

الطفلة ألانا
الطفلة ألانا مع أسرتها
الطفلة ألانا
الطفلة ألانا
الطفلة ألانا

دخلت الطفلة «ألانا جورج» من أيفر، باكينجهام شير مجموعة مينسا التي تُعتبر ثاني أذكى طفلة في العالم. وبحسب موقع «ميرور» أصبحت التلميذة التي تبلغ من العمر أربع سنوات ثاني أصغر عضو في مينسا بالمملكة المتحدة حيث بلغت درجة ذكائها 140. وتُعتبر «مينسا» هي مجموعة تضم 2 في المائة من النخبة الأكثر ذكاء من نفس الفئة العمرية، ويتم تنظيم الدخول إليها بدقة، وقد تم تأكيد «ألانا جورج» بأنها ذات الذكاء الخارق، حيث تمتلك «ألانا» هاجس الكلمات والأرقام وعلمت نفسها القراءة حتى قبل بدء المدرسة، وفضلت التلميذة الصغيرة في الحضانة قراءة الحروف الأبجدية أكثر من غناء أغاني الأطفال، وقد ذهبت إلى نفس المدرسة التي يوجد بها ثلاثة من أحفاد الملكة وأصبح حبها للأرقام مكسبها لدخولها إلى مينسا البريطانية، وفي الشهر الماضي، تم تقييمها من قبل الطبيب النفسي التربوي، الدكتور «بيتر كنجدون»، الذي قال إن «ألانا» هي عبقرية فذة، وبذلك أصبحت رسمياً واحدة من أصغر أعضاء مينسا في العالم في الشهر الماضي، كما أعطى الاختبار «ألانا» سن القراءة لعمر سبع سنوات.


يبلغ متوسط معدل الذكاء الخاص بعمر الأطفال في سن «ألانا» 100، وعادة ما يكون نحو 60 في المائة من مجموع السكان بين 85 و115في المائة.


وُلدت «ألانا» في أغسطس (آب) 2014 ولفظت كلماتها الأولى في عمر سبعة أشهر فقط، وفي الوقت الذي كانت تبلغ فيه من العمر 18 شهراً، كانت قادرة على التحدث بجمل كاملة، وعندما كانت في الحضانة، وعمرها ثلاثة أعوام، كان بإمكان «ألانا» قراءة فقرات كاملة من بعض كتب قصصها المفضلة، هي تلميذة في مدرسة سانت جورج المرموقة، في قلعة وندسور، والتي حضرتها الأميرة أوجيني.


يخشى الدكتور «كونجدون» و«نادين» والدة «ألانا»، أنه بسبب ذكائها الأعلى، يمكن أن تُصاب «ألانا» بالملل بالدروس التي تستهدف الأطفال البالغين من العمر أربع سنوات.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X