أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

لم تتحمل السخرية من وزنها الزائد على " فيس بوك" فانتحرت !!

لم تتحمل السخرية من وزنها الزائد على فيس بوك فانتحرت.
مع والديها
لم تتحمل السخرية من وزنها الزائد على فيس بوك فانتحرت.
بعد نقص وزنها

عندما تكون شخصاً حساساً ، وتتاثر بكلام الناس ، وتخشى دائماً أن تتعرض للنقد أو الإساءة من أحد ، فإن ذلك يتسبب بعواقب وخيمة بفعل الصدمات المتتالية ، وقد يصل الأمر في النهاية إلى أن تفقد حياتك ..

وهذا ماحدث مع امرأة بريطانية أقدمت على الانتحار بعدما سخر منها عدد من رواد “فيسبوك” بسبب وزنها الزائد.، حيث لم تتحمل التذمر منها والإساءه لها من قبل الآخرين حتى الذين لا تعرفهم :: ماجعلها ترتكب في نفسها هذه الجريمة المروعة ..

وكانت كيلي بورنريد، 37 عامًا تتعرض للتخويف طوال سنوات حياتها بسبب وزنها الزائد ، وفي الثلاثين من عمرها خضعت لعملية جراحية، جعلتها تفقد الكثير من وزنها ولكن بدلاً من أن تسعد بحياتها أصيبت باكتئاب شديد بسبب السخرية التي لاقتها على “فيسبوك”.

انتحار مراهقة بريطانية بسبب صورة!


وحسب صحيفة “ميرور” فإن أن السيدة تعرضت للسخرية لمدة سنوات حيث تلقت مجموعة من الرسائل عبر تطبيق “فيسبوك ماسنجر” حتى بعدما أجرت العملية.

وقالت والدة “كيلي”: “كانت ابنتي تعاني من مشاكل في الوزن بسبب تناولها الوجبات السريعة والبطاطا وفي عمر الـ15 قيل لها إنها لن تنجب أبدًا بسبب تكيس المبايض، ومع كبر عمرها لن تتوقف مضايقاتها بل ظل الكثيرون يسخروا من وزنها حتى قتلت نفسها”.

فيما قال زوج “كيلي”، إن زوجته تعرضت للتنمر حيث أرسل لها عددًا من الأشخاص رسائل سيئة، و قال أحدهم لها: “أنت مثيرة للاشمئزاز”

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X