أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

حضنته فكتمت أنفاسه!!!

حجرة نوم الأطفال
المعلمة
مركز رعاية الأطفال
اكتشاف الطباخ موت الطفل

من دون قصد منها قامت معلمة بخنق صبي يبلغ من العمر 11 شهرًا عندما كانت تحتضنه بشدة لينام بعد أن رفض القيلولة. وبحسب موقع «ميرور» تم توجيه الاتهام لإمرأة تُدعى «لياو» 40 عامًا، بالضغط بجسدها على ولد يُدعى «لي»، الذي مات مختنقًا بعد أن كافح تحت جسدها، حيث حضر الصبي لمركز الرعاية النهارية We Care Baby في مقاطعة نيهو في تايبيه عاصمة تايوان، وفي أثناء موعد نوم القيلولة أخذته المعلمة في أحضانها لينام وضغطت عليه بقوة، وهي لا تدرك أنه يختنق، حتى مات وظلت تلاعب طفلًا آخر، وهي معتقدة أنه نام.

وتم العثور على الصبي من قبل الطباخ البالغ من العمر 61 عامًا، والذي يدعى «ووه»، والذي حاول إيقاظه قبل الاتصال بالشرطة، حيث شك أن الطفل فاقد الوعي، وبعد أن حضرت الشرطة، تم نقله إلى مستشفى تراي سيرفيس العام الذي أعلن وفاته، حيث ذكرت التقارير أن الطفل لم يكن لديه أي علامات حيوية، بينما كان في الطريق إلى المستشفى.

ووفقًا لمكتب المدعى العام لمقاطعة شيلين في تايوان، تمت مراجعة الفيديو الخاص بالحضانة، للوقوف على أسباب وفاة الطفل، حيث تبين أن الطفل مات مخنوقًا عندما قامت المعلمة باحتضانه بشكل كتم أنفاسه مما أصابه بالاختناق، تم اعتقال «لياو» بتهمة القتل غير العمد، وتم إطلاق سراحها بكفالة قدرها 745 جنيهًا إسترلينيًا.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X