أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ميسي يشتري فندقًا جديدًا

بشرائه الفندق الجديد أثبت ميسي أنه رجل أعمال ناجح
فندق فونا مايوركا الجديد الذي اشتراه اللاعب ليونيل ميسي
تفوق ميسي بالاستثمار السياحي كما هو متفوق بكرة القدم

معظم نجوم الكرة الساحرة المستديرة الأثرياء يستثمرون أموالهم في منشآت سياحية وعقارات في بلدان عديدة حول العالم، ومن بينهم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي استثمر أمواله في بلاد عديدة من بينها البرتغال والمغرب.

وبعد أن أثبتت العائدات المالية العالية قوة المشاريع السياحية، قامت سلسلة فنادق «أم أي أم» التي يمتلكها اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، فندقًا جديدًا في جزيرة «مايوركا» ليصبح الثالث في مجموعة نجم فريق برشلونة.

قام ميسي بشراء فندق «فونا مايوركا» الواقع في مدينة سييوت السياحية الصغيرة، ويطل على البحر مباشرة، إذ يبعد 50 مترًا عن الشاطئ، وفقًا لموقع «سبوتنيك». ويضم الفندق 98 غرفة، وصالة تدليك وقاعة للتدريبات الرياضية، ومسبحين، ومطعمًا متخصصًا في المأكولات البحرية.

ومن المقرر أن يتم إجراء تعديلات شاملة على المبنى الجديد، بحلول عام 2020، بهدف رفع تصنيفه إلى «4» أو «5» نجوم. وينضم الفندق الجديد لفندقين آخرين في سيدجيس بمقاطعة برشلونة، وإيبيثا في منطقة البليار، وسيعمل تحت اسمه الحالي حتى الانتهاء من تجديده وتدشينه في 2020 باسم جديد هو «أم أي أم فونا مايوركا».

وبالطبع نجاح «ميسي» في مجال الفنادق السياحية سيشجع غيره من زملائه على السير على نفس نهجه الاستثماري الذكي. وأثبت ميسي بشرائه فندقه الثالث بأنه متفوق في الاستثمار السياحي، كما هو متفوق برياضة كرة القدم العالمية الواسعة الشعبية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X