أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

اختطف واغتصب سيدتين بنفس الليلة.. وكاميرات المراقبة تكشف هويته

سيارة المجرم المشتبه به
المجرم، من الصور التي نشرتها الشرطة
وجهه يبدو واضحاً بكاميرات المراقبة
الشرطة البريطانية، عرضت صوره الأولى
لحظة دخوله الفندق

«ذئب بشري»، أثار رعباً كبيراً وواسعاً في شوارع العاصمة البريطانية لندن، بعد أن قام باختطاف امرأتين والاعتداء عليهما جنسياً في اليوم نفسه، وعلى الرغم من أنه لايزال طليقاً في شوارع المدينة، إلا أن الشرطة البريطانية تمكنت من الإمساك بأول طرف الخيط، الذي سيوصل للقبض عليه، وذلك بعد أن نشرت مؤخراً الصور الأولى للمشتبه به، والتي التقطت له من كاميرات المراقبة لأحد الفنادق.

وبحسب «سكاي نيوز»؛ فقد نقلت صحيفة «مترو» البريطانية عن مصدر في الشرطة، أن المشتبه به المجهول، كان قد قام يوم الخميس الماضي 25 أبريل، باختطاف امرأتين في العشرين من عمرهمها في لندن، الأولى بعد منتصف الليل من أحد شوارع منطقة «تشينغفورد»، أما الثانية فقد اختطفها في «إدغوير»، بعد مرور 12 ساعة على اختطافه السيدة الضحية الأولى.

كما كانت الشرطة قد نشرت عبر حسابها الرسمي على موقع «تويتر»، الصور الأولى لـ«الذئب البشري»، الذي اختطف واغتصب السيدتين، والذي لايزال فارّاً من قبضة العدالة، حيث ظهر فيها الرجل مرتدياً قميصاً أبيضَ ومعتمراً قبعة، وأشارت إلى أنه يمتلك وشماً في منطقة البطن، وأوضحت الشرطة البريطانية، أن الرجل بعد أن قام باختطاف السيدتين العشرينيتين كل واحدة على حدة، أخذهما إلى أحد فنادق المدينة، وخرج من هناك في تمام الواحدة ظهراً، بعد أن فشل في حجز غرفة فيه.

وتابعت الصحيفة نقلاً عن مصدر الشرطة، أنه عندما كان الجاني برفقة الضحيتين على طريق «أوزبورن» قرابة الثانية والنصف بعد الظهر، تمكنت السيدتان من الهرب بعد عراك نشب بينهما، وبحسب المحققة «كاثرين غوودوين»، التي تقود التحقيقات في هذه القضية، قالت إن السيدتين تعرضتا للاختطاف والاغتصاب على يد المشتبه به، وهما تعيشان الآن حالة من الصدمة الشديدة بعد ما حدث معهما، كما دعت «غوودوين» جميع المواطنين إلى مشاهدة الصور والفيديو الذي يُظهر المشتبه به، والإدلاء بأية معلومات قد توصل للقبض عليه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X