أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تحذير صارم من الأطباء.. والسبب «عود الأذن»

إذا كنت ممن يقومون بتنظيف الأذن عن طريق عود القطن، فإنك مطالب بالتوقف فورًا عن هذه العادة الخطيرة، بحسب خبراء الصحة.

ووفق ما نقلت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن رجلاً في الحادية والثلاثين من عمره، أُصيب بأعراض خطيرة بعد استخدامه عود القطن لتنظيف الأذن.

وتعرض الضحية لصداع شديد، وأُصيب بفقدان مؤقت للذاكرة، ثم فقد الوعي بشكل كامل، وحين خضع للفحوص رصد الأطباء خُرّاجين على سطح دماغه.

وخلص المعالجون إلى أن هذه المضاعفات الخطيرة في منطقة الدماغ، نجمت بالأساس عن تسلل قطعة من القطن إلى داخل الأذن اليسرى وتعفنت، ثم انتقل التعفن من قناة الأذن إلى الدماغ.

واضطر الأطباء إلى استخراج قطعة القطن الصغيرة من أذن الشاب المريض، بعد تدخل جراحي استُخدم فيه التخدير، واستغرق تماثله للشفاء الكامل ما يقارب 8 أسابيع.

ويوجه الأطباء تحذيرات شديدة من استخدام عيدان القطن لتنظيف الأذن، وينبهون إلى أن أعصاب الوجه قد تتضرر أيضًا بسببها، في ما يمكن للعادة السيئة أن تؤدي إلى مصير قاتل في بعض الأحيان.

وحين يقوم الأشخاص بتنظيف الأذن، فإنهم يدفعون الشمع إلى الداخل في العادة، وفي بعض الأحيان، يؤدي تحريك العود بقوة إلى إلحاق أضرار كارثية بالأذن التي تمتاز بحساسية شديدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X