أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

المغرب يفتتح "موسم طانطان" والإمارات تستعد لمشاركتها السادسة

من مشاركة الإمارات لعام 2018
جانب من سباقات 1الهجن الذي نظمه جناح الدولة المشارك في طانطان.
منافسات قوية يشهدها ميدان الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لسباقات الهجن في طانطان.
من مشاركة الإمارات لعام 2018
وشهادات التقدير.
فرقة أبوظبي للفنون الشعبية ضمن مشاركتها بالحفل الرئيسي.
من مشاركة الإمارات لعام 2018
من مشاركة الإمارات لعام 2018
من مشاركة الإمارات لعام 2018
من مشاركة الإمارات لعام 2018
من مشاركة الإمارات لعام 2018

تحت عنوان "موسم طانطان.. حاضن لثقافة الرّحل العالمية"، تستعد الإمارات، خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 19 يونيو الجاري، للمشاركة في فعاليات الدورة الخامسة عشرة من موسم طانطان الذي يقام في المملكة المغربية، في إطار الانفتاح على الثقافات والحضارات الأخرى، ومدّ جسور التواصل والمحبة والسلام مع كافة الشعوب، والحرص على إبراز التراث الإماراتي والترويج له في أهم المهرجانات والفعاليات الدولية، وذلك من خلال جناح تشرف عليه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي بالتعاون مع عدد من المؤسسات والجهات الرسمية المعنية بصون التراث الثقافي منها: الاتحاد النسائي العام واتحاد سباقات الهجن.

مشاركة الإمارات في موسم طانطان


وقد صنف مهرجان موسم طانطان من قبل منظمة اليونسكو، كإحدى روائع التراث الشفهي غير المادي للبشرية، وتأتي المشاركة بهدف تعزيز جهود التواصل بين أركان التراث الثقافي البدوي الأصيل، وتطوير العلاقات الثقافية المتميزة بين كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية الشقيقة، بالإضافة إلى أهمية تسليط الضوء على التراث المحلي الإماراتي والترويج له في كافة المحافل الدولية
وبحسب اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، فإن جناح دولة الإمارات في المعرض، سيسلط الضوء على استراتيجية الإمارات لصون التراث، ونجاح جهود إمارة أبوظبي في تسجيل عدد من ركائز التراث الوطني المُتفرّدة في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي في اليونسكو، والمتمثلة بالصقارة والسدو والتغرودة والعيالة والقهوة العربية والمجالس والرزفة والعازي، إلى جانب تسليط الضوء على العلاقات المتينة التي تربط الشعبين الشقيقين، ومختلف أشكال الموروث الثقافي والشعبي للإمارات العربية المتحدة.
ويذكر أن مهرجان موسم طانطان، قد صُنف في سبتمبر 2004 من قبل منظمة اليونسكو كموقع للتراث العالمي، وتجمعاً سنويًّا لشعوب الصحراء الرحّل، فهو يجمع أكثر من ثلاثين قبيلة من جنوب المغرب، ومن أماكنَ أخرى شمال غرب أفريقيا، وقد باتت ملتقى لحُماة التراث وفرصة لإبراز إبداعات أهل الصحراء الفنية والصناعية والثقافية والتراثية.
ويبدأ الموسم السنوي لطانطان في قلب الصحراء، جنوبي غربي العاصمة المغربية الرباط، وفيه يحيي أهل الصحراء بعضاً من عاداتهم وتقاليدهم، ويقدمون لضيوفهم من الزوار وجهاً آخر للصحراء، وجهاً غنياً بالموروث الحضاري والثقافي.

من أرشيف المشاركة السابقة للإمارات في موسم طانطان

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X