أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طفل 4 أعوام يسرق سيارة جده ليشتري الحلوى

قاد السيارة لأكثر من ميل كامل
حال السيارة بعد انتهاء مغامرة الطفل
سيباستيان يعيد تمثيل ما حدث معه
سيباستيان مع أحد ضباط الشرطة
الأضرار التي خلفها سيباستيان في صناديق البريد
فوكس نيوز تصور ما حدث مع الطفل الأمريكي

ما يلي، ليس مشهداً من فيلم «هوم ألون» الشهير، بل هو قصة حقيقية بطلها «سيباستيان سوينسون»، طفل أمريكي لم يتجاوز من العمر 4 أعوام. كان قد عاش مغامرة العمر التي لا يمكن أن يصدقها أحد، في سبيل شراء «قطعة حلوى». فقام بسرقة مفاتيح سيارة جده ذات «الدفع الرباعي»، وانطلق في رحلة على طريق سريع في ولاية «مينيسوتا» الواقعة وسط غرب البلاد، ليشتري ما يحب.

ووفقاً لما نقله عدد من وسائل الإعلام المختلفة عن موقع قناة «فوكس نيوز» الإخبارية، فإن «سيباستيان» أراد أن يشتري قطعة حلوى فقط، فقام بسرقة مفاتيح سيارة جده ذات الدفع الرباعي الكبيرة. وبطريقة أو بأخرى، تمكن من قيادتها لمسافة أكثر من ميل كامل في وقت «الذروة» على طريق سريع، وتوجه إلى محطة البنزين.

وبحسب ما أفاد به عدد من شهود العيان، قالوا بأنهم رأوا سيارة «دفع رباعي» تسير بشكل عشوائي وغير متزن. وكانت تسير بسرعة وصلت إلى 15 ميلاً في الساعة، قبل أن تتجه إلى موقف السيارات بمحطة الوقود حيث كانت الشرطة في انتظاره هناك.

ولحسن الحظ، لم تسفر مغامرة الصغير «سيباستيان» عن أي حوادث أو أضرار على مستوى السائقين. على الرغم من أنه اصطدم ببعض صناديق البريد، بالإضافة إلى اصدامه بشجرة على أحد جانبي الطريق. كما أنه إثر هذه الإصطدامات المتكررة، كان قد ترك «المصد الأمامي» للسيارة في باحة أحد المنازل. وكان «روي بيكر» جدّ الصغير المغامر قد علق على الأمر قائلاً: «إنه يراقب كل شيء يفعله الناس ويكرره». وأضاف الجدّ: «كان من الممكن أن يكون الوضع خطيراً للغاية، وأن ينتهي بشكل مختلف. كان يمكن أن يصطدم بسيارة أخرى. كما أنه لم يكن يرتدي حزام الأمان».

وعبرت الشرطة المحلية في «مينيسوتا»، عن استغرابها من كون الطفل تمكن من القيادة في شوارع سكنية متعرجة، كما أنه قاد السيارة الكبيرة على شارع رئيسي قبل أن يدخل في 4 شوارع فرعية أخرى. وقال «بلين مارك بوربوم» قائد شرطة: «لم أشاهد من قبل طوال حياتي، سائقاً بمثل هذه المواصفات. يبدو أن سيباستيان عاش مغامرته الخاصة، وأتمنى أن لا يكررها».

ومن جهتها، كانت «جينا سوينسون» والدة الطفل «سيباستيان»، قد صرحت لوسائل الإعلام المحلية في ولاية «مينيسوتا»، أنها وباقي أفراد العائلة، أصيبوا بهلع شديد عندما لاحظوا اختفاء الصغير، وعندما أدركوا ما فعله خلال هذه المغامرة، انتابتهم حالة من الذعر المضاعف. كما تعهدت العائلة للشرطة، أن يخفوا مفاتيح السيارة جيداً في المرات القادمة، حتى لا يتكرر ما حدث.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X