أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أم تلد مخلوقاً فضائياً.. كيف حصل هذا؟

تعبيرية
فينلي ولد بكيسه الأمينوسي
روزي مع عائلتها
الأم سعيدة بطفلها

تحصل للأم عند الولادة أشياء غريبة ونادرة لم تحدث لأمهات من قبلها، وقد تحدث مرة واحدة كل سنوات، وحصل للأم روزي روينسون أمراً غريباً جداً، جعلها تظن أنها أنجبت طفلاً فضائياً، فكيف حصل لها ذلك؟


أصيبت أم من إنجلترا تدعى روزي روينسون بصدمة بالغة بعد ولادة طفلها فينلي، وهو لا يزال داخل كيسه الأمينوسي المملوء بالسوائل، والذي يحتوي على الجنين في الرحم، ويحميه، وظنت في البداية أنها أنجبت مخلوقاً فضائياً.

ووفقًا لصحيفة «ميرور» البريطانية، و«دنيا الوطن»، فإن الكيس الأمينوسي انفصل عن جسد الأم بعدما خضعت لعملية ولادة قيصرية وقد أصيب الجراحون حينها بصدمة بالغة عقب إخراج الجنين بهذه الحالة في حين أن شريكها ستيوارت التقط له مجموعة من الصور.

وقالت روزي البالغة من العمر 25 عاماً: «أخبرني الجراحون بعد الولادة أن الطفل مازال في كيسه الأمينوسي وشعرت حينها بصدمة بالغة وعندما نظرت لأسفل وجدت طفلاً كبيراً للغاية وظننت أنني أنجبت مخلوقاً فضائياً فانفجرت في البكاء».

وقال طبيب التوليد بات أوبران، إنه على الرغم من أن هذه الحالة ليست شائعة على الإطلاق إلا أنها لم تضر بالمولود والأم، فبمجرد أن يبدأ الطفل في التنفس يتم إزالته من الكيس.

ولم تكن هذه هي الحالة الأولى التي تلد جنينها داخل الكيس الأمينوسي، ففي عام 2017 ولدت أم تدعى ريلين سكوري جنينها في السيارة وهو داخل كيس الحمل وقد نقلت فوراً إلى المستشفى وقد أنقذها الأطباء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X