أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مصرية تعلن عن تجميد بويضاتها للحمل بعد سن الأربعين

ريم مهنا
فتاة حامل تبكي
الفتاة التي أعلنت عن تجميد بويضاتها
الفتاة ريم مهنا

في خطوة غير مسبوقة، أعلنت فتاة مصرية، تدعى ريم مهنا، عبر صفحتها على فيسبوك، عن إجرائها عملية لتجميد بويضاتها، لعدم ظهور الزوج المناسب لها إلى الآن.

وفور إعلان ريم مهنا عن قرارها الذي اتخذته لعِدّة أسباب، ساقتها في فيديو بثّته عبر حسابها على فيسبوك، قامت الدنيا في مصر، وأثارت ردود أفعال كبيرة بين روّاد السوشيال ميديا، حيث أوضحت ريم في الفيديو أسباب اتخاذ هذا القرار الجريء والجديد من نوعه بتجميد بويضاتها، وأبلغت طبيبها الخاص، الذي اندهش من القرار، وقال: «أنا عمري ما سمعت إن في واحدة في مصر طلبت هذا الطلب».

واستكملت ريم مهنا: «أنا كنت مقتنعة أنني أرغب في الزواج بعد سن الثلاثين، بسبب تحقيق أحلامي، وفي رسم خريطة حياتي في العمل وهذا أنسب لي، ولذلك اتخذت قراري؛ لأن فرصة حملي في الـ32 جيدة، وفي الـ37 مقبولة. أما في الأربعين والـ47 منعدمة».

واختتمت ريم أسبابها لتجميد بويضاتها: «أنا مؤمنة بأقدار ربنا لنا، ولكن ربما يحدث حمل في بداية زواجنا، ولكن إن لم أتزوج في الـ30 أو في أواخر الـثلاثين هل أندب حظي، أنا فعلت ذلك لوجود فرصة حمل وأن أكون أماً. ورغم معرفتي بخطورة هذا، لأنه في بعض العمليات من الممكن أن يحدث عقم بدلاً من الحمل بعد العملية. وأخيراً شاركت الناس بالفيديو ده علشان عدة أسباب.. أولها: لو واحدة عاوزة تعمل كده تاخد الفكرة، وبشجع بنات تانية كتير تعمل زيي».

جدير بالذكر أن مُدّة التخزين القياسية للبويضات هي 10 سنوات كحد أقصى، على الرغم من أنّ النساء في بعض الظروف قد يكون بمقدورهن تخزين بويضاتهن لمدة تصل إلى 55 عاماً؛ وذلك عندما تكون المرأة مُعرّضة للعقم قبل الأوان من خلال العلاجات الطبية مثل العلاج الكيميائي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X