أسرة ومجتمع / إسألوا خالة حنان

اكتب سؤالك هنا وتلقى الإجابة من خالة حنان

تلتقي حبيبها رغم خطوبتها  !!

السؤال



أنا فتاة في الخامسة عشرة، ولدي أخت في السابعة عشرة. كنت قد اكتشفت مؤخراً. أنها على علاقة بشاب يدرس معنا في مؤسستنا وكانت معه منذ عامين، وعلمت إدارة المؤسسة بذلك فأخبروا والدي وغضب جداً حينها فقرر أن يأخذ منها هاتفها ويفصل عنها النت، ثم بعد سنة اكتشف مجدداً أنها ما زالت معه ولم تبتعد عنه فغضب كثيراً حتى مني لأنني أخفيت عنه الموضوع لأنني كنت أعلم وأنا نادمة جداً لإخفائي هذا الأمر. وبعد عام سألتها إن كانت معه أم انفصلت عنه فقالت إنها ابتعدت عنه نهائياً فصدقتها.
لكني اكتشفت أنها تكذب، ورأيتها قبل فترة قصيرة  مع الشاب في حديقة بيتنا. لم أخبر أمي لأني أخاف أن يصل الأمر إلى أبي، كما أن أختي مخطوبة وما فعلته يعذبني. أرجوك ساعديني.

(لمى)

رد خالة حنان

1 لا بد من إخبار أمك يا حبيبتي، فأختك تلعب بالنار بشكل يمكن أن يسبب الحريق لكل العائلة!
2 أنت أصغر من أن تستطيعي حل هذه المشكلة، لهذا فمن الضروري أن تخبري أختك بأنك رأيتها في هذا الوضع، وبأن عليها أن تحكي لأمها وتعترف إذا كانت لا تريد الخطيب، وأن الشاب الذي تحبه مستعد للتقدم للزواج منها!
3 الحل إما أن تتزوج أختك الشاب الذي تحبه، أو ترضى بهذا العريس وتلتزم باحترام الارتباط والتوقف حالاً عن اللعب بالنار!
4 هذا أيضاً لا يكفي، ومن الضروري أن توفر أمك لها المجال المريح كي تعترف بحقيقة مشاعرها وما ترغب فيه، فإن هي كارهة للشاب الذي خطبها فعلى العائلة أن تفسخ الخطوبة، وفي هذه الحالة لا بد من ارتباطها الشرعي بمن تحب وبسرعة.
5 حل آخر، إذا رفضت أختك الخطيب والتزمت بالتوقف عن لقاء الشاب، وهو أن تتعهد بإكمال دراستها وفي هذه الحالة لابد من مساعدتها بالحنان والتفهم والمراقبة الشديدة لها، لكن من دون أن تشعر بأن أهلها يعاقبونها.
6 المهم. أخبري والدتك ولا تخافي، لأنك بإخبارك لها تنقذين شقيقتك (حتى لو زعلت منك!) وتنقذين عائلتك أيضاً من سمعة سيئة لا سمح الله. وفقك الله.. 

سمات

أضف تعليقا

X