أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طليقة ملك ماليزيا السابق تطالب بمبالغ ضخمة

أوكسانا وابنها ليون
أوكسانا فوفودينا
وثيقة الطلاق الرسمية بينهما
ملك ماليزيا السابق السلطان محمد الخامس
مبالغ فلكية طلبتها أوكسانا تعويضاً للطلاق

بعد قصة الحب المثيرة للجدل التي تم الإعلان عنها فجأة وعرفها العالم كله، وبعد الزفاف الأسطوري الذي تزوج به ملك ماليزيا السابق السلطان محمد الخامس من ملكة الجمال الروسية السابقة أوكسانا فوفودينا. وأيضاً بعد الطلاق الصادم الذي حدث عقب الزواج بفترة قصيرة فقط، ها هي أوكسانا تطالب بمبالغ مالية أقل ما يمكن وصفها بأنها فـلـكـيـة كتعويضات طلاق من الملك الماليزي السابق.

ووفقاً لسكاي نيوز، فقد أشارت العديد من التقارير الإعلامية، بإن أوكسانا فوفودينا، طالبت السلطان محمد الخامس البالغ من العمر 50 عاماً، بقصر في العاصمة البريطانية لندن تتجاوز قيمته الـ8 مليون جنيه إسترليني أي ما يعادل تقريباً 10 مليون دولار أمريكي. بالإضافة إلى نفقة شهرية تتجاوز الـ24 ألف جنيه إسترليني، أي ما يعادل تقريباً 30 ألف دولار أمريكي للمساعدة في دفع تكاليف ابنهما ليون، وكل ما سبق تعويضاً عن الطلاق الذي شغل مختلف وسائل الإعلام حول العالم، والذي جاء بعد أقل من عام على زواجهما.

ونشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية، تصريحاً لأحد المقربين من ملك ماليزيا السابق محمد الخامس، أشار خلاله إلى أن أوكسانا طالبت إلى جانب القصر في لندن، بمنزل آخر في العاصمة الروسية موسكو. وأوضح المصدر المقرب من السلطان بأن الطلب الأخير لم يتم التأكد منه حتى هذه اللحظة. وبحسب الصحيفة البريطانية، فإن الملك السابق لماليزيا كان قد علق ساخراً على طلبات طليقته ملكة الجمال الروسية ذات الـ27 عاماً بالقول: «هل تظن بأنني بيل غيتس لتطلب كل هذا».

وأضافت صحيفة الديلي ميل الشهيرة، أنه كان قد تم تسجيل الطلاق بشكل رسمي، خلال شهر تموز/يوليو الماضي 2019 في ولاية كيلانتان الماليزية، ونشرت العديد من وسائل الإعلام صوراً لوثيقة الطلاق. ومن الجدير بالذكر أن أوكسانا بعد أسابيع قليلة من ولادة طفلها ليون وإتمام انفصالها عن السلطان محمد الخامس، كانت قد هددت بكشف الكثير من الأسرار عن علاقتهما الزوجية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X