أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الشرطة تحدد هوية المرأة التي قفزت داخل عرين الأسد في حديقة حيوان أمريكية

عرفت الشرطة هوية المرأة التي دخلت عرين الأسد وحققت بالفيديو 360 ألف مشاهدة

أثارت امرأة جدلاً واسعاً ونسبة مشاهدة عالية في مواقع التواصل الاجتماعي و«اليوتيوب» بظهورها في مقطع فيديو تتجاوز سوراً خشبياً يفصل بينها وبين الحيوانات المفترسة في حديقة «برونكس» في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، لتقوم بالرقص والتلويح بيديها غير مبالية بخطر أسد أفريقي يقف أمامها، استفزت جرأتها الآلاف حول العالم، حتى أن البعض وصفها بأنها إما غير طبيعية أو تسعى لشهرة في غير محلها.


وكان من الواضح أنه من السهل جداً على الأسد أن يقفز إلى حيث كانت تقف المرأة لتصبح بعدها وجبة سهلة بين أسنانه، ولكن ملك الغابة بدا مرتبكاً وينظر حوله.


وجمعت سلسلة مقاطع الفيديو، التي تمت مشاركتها على الأنستقرام، أكثر من 90 ألف مشاهدة، كما وصل في «يوتيوب» لغاية أمس السبت 5 أكتوبر الجاري إلى حوالي 360 ألف مشاهدة، وعلق معظم المستخدمين ضدّ المرأة مؤكدين أنها كانت من الممكن أن تكون وجبة سهلة في فم الأسد.


ولم يتم ذكر اسم المرأة أو أي معلومات عنها ولكن تقدمت حديقة الحيوانات بشكوى ضدها في قسم الشرطة مبررة أن ما فعتله كان انتهاكاً خطيراً وتعدياً غير قانوني كاد يؤدي إلى إصابات خطيرة أو حالة وفاة، حسب ما ذكرت وسائل إعلام عديدة.


وبعد جهد في البحث والتحريات، تمكنت السلطات الأمريكية من تحديد هوية السيدة التي قفزت إلى عرين الأسد، في حديقة حيوان «برونكس» وطالبت الشرطة المواطنين بالمساعدة في اعتقالها، بحسب ما ذكرته شبكة «سي إن إن»، و«العين».


وقالت إدارة شرطة نيويورك، إن السيدة التي تدعى ميا أوتري، نشرت مقاطع فيديو لنفسها وهي تتسلق السياج الخشبي، السبت، ثم بدأت في التلويح والرقص أمام الأسد الذي بدا مندهشاً.


وأظهر المقطع المصور الأسد وهو يبدو مذهولاً لدرجة أنه لم ينقض على المرأة التي لم تبد أي قدر من الانزعاج في الاقتراب منه.


كما أظهر المقطع السيدة وهي تتمتم ببعض الكلمات لدى تسلقها السياج الخشبي، قائلة: «أريد الاقتراب منه... حبيبي مرحباً.. أنا أحبك».


إلى جانب عرين الأسد، دخلت «أوتري» بشكل غير قانوني إلى منطقة الزرافة في حديقة حيوان برونكس الأسبوع الماضي، حسبما ذكرت الشرطة.


مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X