فن ومشاهير /مشاهير العالم

والد ميغان ماركل يكشف عن سبب نشره رسالتها الخاصة

ميغان ماركل ووالده
ميغان ماركل مع عائلتها في صورة قديمة
ميغان ماركل وزوجها الأمير هاري
ميغان ماركل مع والدها
والد ميغان ماركل يكشف عن سبب نشر رسالتها

بعد أن ضجّت الصحف ووسائل الإعلام بالرسالة الشخصية الموجهة من الدوقة ميغان ماركل Meghan Markel إلى والدها، والتي كشفت عنها إحدى الصحف البريطانية الشهيرة، وقامت الدوقة بالتقدم بدعوى قضائية ضدها، خرج والدها توماس ماركل البالغ من العمر 75 عامًا عن صمته، وكشف عن الأسباب التي دفعته إلى ذلك.
وقال توماس، إنه كشف عن جزء بسيط من الرسالة المكونة من 5 صفحات، وإنه بالتأكيد لم يقم بذلك بدافع الحصول على المال، بل ردًّا على صديقة ميغان التي كشفت في مقابلة صحافية بداية العام، أنّ ميغان أرسلت رسالة مفعمة بالحب لوالدها قبل زفافها، إلا أنه لم يستجب.

الأمير هاري خائف أن تلقى زوجته ميغان ماركل نفس مصير والدته الليدي ديانا


وأوضح الوالد أنّ ما قالته الصديقة أظهر أنه "الوالد السيّىء"، وكان عليه الدفاع عن نفسه، وإيضاح أنّ الرسالة لم تتخذ منحًى إيجابيًّا أبدًا، بل كانت عكس ذلك تمامًا، وسببت له الأذى النفسي، مشيرًا إلى أنه حاول كثيرًا الاتصال بابنته بعد الزفاف.
وكانت صديقة ميغان قد صرحت بأنّ ميغان أرسلت إلى والدها تطلب منه أن يكفّ عن إحراجها، وأنها تحبه وأنه والدها الوحيد، في حين كشفت الرسالة عكس ذلك، وأنها بحسب تعبير والدها ظهرت وكأنها رسالة وداع.

وختم توماس حديثه بالقول إنه لا يعرف حقًّا من كتب الرسالة، لكنه يحب ابنته كثيرًا، وينتظر منها اتصالًا واحدًا كي تعود الأمور إلى مجاريها بينهما.
ومن جهتها بدأت ماركل بالفعل بالإجراءات القانونية ضد صحيفة "ذا ميل أون صنداي" البريطانية الشهيرة. حيث أشار محامو دوقة ساسيكس، أنّ ما فعلته الصحيفة يُعتبر عملًا غير مشروع يعاقب عليه القانون. حتى أنّ الأمير هاري، خرج عن صمته وتحدث في بيان مطول عن الأمر، مؤكدًا بدء السير بالإجراءات القانونية ضد الصحيفة، واصفًا ما فعلته بأنه نوع من التـنـمّـر.
وقال الأمير هاري إنه على الرغم من أنّ المضي بهذه الإجراءات قد لا يكون آمنًا، لكنه على يقين بأنه الإجراء الصحيح. وأضاف بأنّ الصحيفة تعمّدت تضليل قرائها ومتابعيها ، من خلال حذفها فقرات منتقاة وعبارات محددة بعينها، وحتى بشكل مخطط له. وأوضح أنّ الإعداد لهذه القضية استغرق شهورًا عدة، مشيرًا إلى ما اعتبره ازدواجية في المعايير لدى الصحافة بهذا الشأن، بخاصة وأنه تم نشر العديد من الأخبار والمقالات التي تنتقد أصغر التفاصيل التي تبدر عنه وعن ماركل، وبالوقت نفسه كانوا يغضّون النظر عن جميع الأمور الإيجابية والجيدة التي يقومان بها للبلاد.

صحف بريطانية كبيرة مهددة بالإغلاق.. بسبب الأمير هاري


وتابع دوق ساسيكس مشيرًا إلى ما عانته والدته الأميرة الراحلة ديانا بسبب الصحافة وملاحقتها لها خلال حياتها، والتي كانت سببًا في مقتلها بحادث السير الشهير: «أكثر ما يخيفني في حياتي أن يعيد التاريخ نفسه. لقد عشت تجربة أن يتحول أحد أحبتي إلى لعبة بيد الصحافة، لقد فقدت والدتي حينها إلى الأبد، والآن أرى زوجتي تعيش التجربة نفسها ضحية للصحافة التي لا يهمها أيّ شيء».
من جانبها، قالت شركة شيلينجز للمحاماة التي تمثّل ميغان ماركل في القضية، إنّ نشر الصحيفة لرسالة موكلتها الخاصة، هو جزء من حملة تديرها مجموعة إعلامية، تقوم بنشر الأخبار المزيفة عن دوقة ساسيكس بشكل متعمّد. وتابعت أنّ هذه المجموعة تفعل ذلك بهدف السخرية منها ومن زوجها، والتقليل من شأنهما. وأكدت أنها اتخذت بالفعل الإجراءات القانونية للوقوف بوجه هذا الانتهاك لخصوصية ماركل. إلا أنّ شركة شيلينجز لم تقم بالكشف عن أيّ تفاصيل تخصّ الرسالة ولا حتى عن تاريخ نشرها. مشيرة إلى أنّ دوق ودوقة ساسيكس سيتحملان تكاليف الدعوى من أموالهما الخاصة.


ردّ الصحيفة وروايتها لما حدث..


بدروها، نفت صحيفة "ذا ميل أون صنداي" الرواية التي ذكرها الأمير هاري وشركة المحاماة، وقال المتحدث باسمها، إنّ الصحيفة تتمسك بما كانت قد نشرته سابقًا في الرسالة المذكورة، مؤكدًا بأنها ستدافع بقوة وشراسة عن نفسها ومهنيتها في هذه القضية. وقال المتحدث باسم الصحيفة في البيان: «نحن ننفي بشكل قاطع أيّ عمليات تحرير وتلفيق حدثت على رسالة ميغان ماركل، ونؤكد أننا لم نحررها بأيّ شكل قد يخرجها عن معناها كما تم الإدعاء».

أنجلينا جولي تكشف عن معاناة كبيرة أخفتها عن جمهورها

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X