أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

يقتل والده ويدفن جثته داخل مقبرة إسمنتية تحت السرير

المتهم
متهم
مخدرات

بلغ من العمر أرذله حتي أصبح الرجل المسن طاعناً في 73 عامًا، ويحتاج إلى الرعاية والاهتمام من أسرته على وجه الخصوص، لكنه لم يجدها، بل ظل يعاني من سوء معاملة أقرب الناس وعلى رأسهم فلذة كبده، الذي ظل يستولي على أمواله لشراء المخدرات، وفي المرة الأخيرة التي رفض المسن إعطاءه نقودًا كان مصيره القتل على يد نجله ودفن جثته في مقبرة أسفل سرير غرفة نومه في محافظة الجيزة.


«عمرو محمود» الابن الأكبر للضحية كان صاحب البلاغ إلى قسم شرطة بولاق الدكرور، بغياب والده «محمود. م» 73 سنة موظف على المعاش ويقيم مع زوجته الثانية ونجله «محمد» 31 سنة، وانتقلت قوة أمنية من مباحث الجيزة، إلى منزل المتغيب لمعاينته، وبفحص المنزل عثر على آثار رمال بالشقة وبتتبعها قادت إلى أسفل سرير الابن العاق حيث يوجد آثار أسمنت حديث، وبفتح حفرة أسمنتية انبعثت رائحة كريهة، وبالفحص تبين وجود جثة مدفونة داخلها، وبإخطار النيابة تم انتداب الأدلة الجنائية واستخراج جثة المسن في حالة انتفاخ وتعفن.


قررت النيابة العامة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثة المجني عليه؛ لبيان أسباب الوفاة، وبسؤال زوجة المجني عليه أقرت أنها غادرت منزل الزوجية منذ يوم الأربعاء الماضي لزيارة أسرتها، وعقب عودتها في اليوم التالي لم تجد زوجها، وعند اتصالها به لم يجبها فأخبرت نجله الأكبر الذي حرر محضرًا باختفائه.


أفادت تحريات المباحث أن منفذ الجريمة الابن الأصغر للمجني عليه ويدعى «محمد» 31 سنة، وأنه دائم التشاجر معه على شراء المخدرات، وأن المتهم استغل وجود والده بمفرده وقتله ودفن جثته للهروب من المساءلة القانونية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X