فن ومشاهير /أخبار المشاهير

ما مصير "ذا فويس" والأعمال الدرامية في ظلّ الأزمة في لبنان؟

باسل خياط
دانييلا رحمة
ذا فويس كيدز
سيرين عبد النور
ماغي بو غصن
الهيبة
نادين نجيم
ذا فويس

لا مؤشّرات واضحة حول وضع الأعمال الدراميّة التي كان من المقرّر انطلاق تصويرها خلال أسابيع، إذ أنّ شركات الإنتاج اليوم أمام تحدٍ كبير، يكمن في الاستمرار رغم الظروف الخانقة، للحاق بالعرض الرمضاني 2020.

شركة "إيغل فيلمز" لم توقف تصوير مسلسل "العودة" الذي تلعب بطولته دانييلا رحمة ونيكولا معوض، والذي كان قد انطلق قبل أسابيع، رغم صعوبة التنقل التي شهدتها المناطق اللبنانيّة بفعل الاعتصامات وقطع الطرقات، إذ أن الشركة ملتزمة بعقود تحتّم عليها استمرار التصوير رغم الظروف الصعبة.

أما باقي المشاريع فباتت في حكم المعلّقة، باستثناء تلك المقرّر تصويرها خارج لبنان.

فمسلسل ماغي بو غصن الذي تكتبه ريم حنا توقّف قسراً بسبب وفاة والدة الكاتبة، التي لا تزال في طور الكتابة، وكذلك توقّفت الاجتماعات الخاصّة بالعمل منذ بداية الأزمة، ولم يتمّ توقيع عقود مع الممثلين المقرّر أن يشاركوا ماغي البطولة.

 مسلسل سيرين عبد النور أيضاً، لا مؤشرات واضحة حوله، إذ أنّ الوضع لا يزال ضبابياً، خصوصاً أن الشركة إلى جانب مسلسل "العودة"، مرتبطة بتصوير مسلسل "عهد الدم" للممثل باسل خياط والذي سيعرض عبر إحدى منصّات الأنترنت، فضلاً عن ارتباطها بتصوير أكثر من مسلسل بين الكويت والمملكة العربية السعودية.

في شركة "الصباح" تسير الأمور بصورة طبيعيّة، والاستعدادات لا تزال قائمة لتصوير المسلسلات المقرّر عرضها في رمضان 2020، إذ أنّ الشركة مرتبطة بعقود، وبمدّة زمنية للبدء بتصوير أعمالها.

وتبدو الأزمة الأكبر، هي تلك الدائرة في قناةMBC حيث من المقرّر أن ينطلق في 16 نوفمبر تصوير الحلقات المباشرة من برنامج "ذا فويس"، الذي لا يزال القرار حولها ضبابياً، خصوصاً إذا ما استمرّت الاعتصامات في الشارع، وإقفال الطرقات، فضلاً عن أنّ مزاج الشارع اللبناني اليوم بعيد كل البعد عن الفن، ما يجعل من حشد الجمهور إلى الستوديو في الحلقات المباشرة مهمّة صعبة، فضلاً عن استقبال المشتركين والمدرّبين من أكثر من بلد عربي.

حتى الآن لا تزال التساؤلات تطرح حول حقيقة ما يشاع عن نقل تصوير الحلقات المباشرة إلى الرياض، وما إذا كان ثمّة وقت لتحضير الستوديو والديكور والتكاليف الباهظة التي ستترتّب عن نقل فريق العمل من بيروت إلى الرياض، بانتظار جلاء الأمور في الأيام القليلة المقبلة.

بدورها لا تزال شركة "روتانا" مستمرّة في برنامجها "ذا تالنت"، القائم على التصويت الإلكتروني، رغم أنّ البرنامج مرّ مرور الكرام ولم يحظ بتفاعل جماهيري، رغم وجود الفنانة نوال الزغبي في لجنة تحكيمه.

أما الأعمال الغنائية التي كان من المقرّر إصدارها قريباً، فقد تمّ تعليقها إلى أجلٍ غير مسمّى، لجلاء الوضع في لبنان، خصوصاً أنّ الأمور لا تزال ضبابيّة ومفتوحة على كل الاحتمالات.

الوضع في لبنان قد يطول وقد ينتهي بتشكيل حكومة جديدة خلال أيام، وهو ما يحول دون اتخاذ أي قرار جدّي من قبل شركات الإنتاج والمحطّات التلفزيونيّة، التي لا تزال تنتظر تطوّرات الأيام القليلة المقبلة، لتتّخذ قرارها المناسب.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X