أسرة ومجتمع / إسألوا خالة حنان

اكتب سؤالك هنا وتلقى الإجابة من خالة حنان

حب بين المدرسة والفايس بوك!!

السؤال


مرحباً خالة حنان. هذه سنتي الأولى في الثانوية وأنا شاطرة بدراستي. أحببت للمرة الأولى في حياتي. هو شخص جميل وشاطر بدراسته وأخلاقه عالية. هذا ما جعلني أتعلق فيه أكثر وأكثر. نحن أصدقاء في الفيسبوك. نحكي ونضحك لكنه لا يعرفني في الحقيقة. المشكلة أنه كان يحب رفيقتي المقربة لكنها لا تحبه، وهي مرتبطة. وهي تعرف أنه يحبها وتتلاعب به وبغيره أيضاً؛ لأنها تعجب بأي شاب. المشكلة أنها إذا عرفت بحبي ستعمل لي مشاكل وأصبح حديث البنات. ماذا أعمل؟ مع أنه لما يمر من أمامنا يتطلع إلى عيوني ويضحك رغم أنه لا يعرف أني أنا البنت التي أسهر معه إلى الصباح على الفايس بوك. ما الحل خالتي؟ 
(أسيل)

رد خالة حنان

تمتعي بمراهقتك يا حبيبتي؛ لكن اعلمي أن كل ما ذكرته سيأتي يوم وتضحكين فيه عليه!!
2 لكن إياك أن تلعبي بالنار وأول اللعب هو السهر على الفايسبوك إلى الصباح!!
3 هذا الولد لا يحبك ولا يحب صديقتك بل يحب نفسه، ويعتبرها مغامراته مع البنات الساذجات أمثالك!!
4 مؤكد أنه يعرف أنك التي تلاعبه على الفايس، فتوقفي عن هذه اللعبة وانجي بنفسك قبل أن تورطي نفسك بالكلام والمشاعر!
5 ضعي الدراسة والنجاح هدفاً أول لهذه المرحلة من حياتك لتؤكد مجالاً أكبر من اهتمامك وتصغر الألعاب والولدنة؛ لأن السهر حتى الصباح على الفايس يأخذ كل الطاقة فماذا يبقى لدراستنا ونجاحنا!!!
6 نصيحتي إذن أن تتوقفي عن ملاعبة الشاب والاهتمام بمن تحب صديقتك وتفكري بتسلية نفسك بالرياضة والدراسة، وتعلم هواية تشغل وقتك، وسوف ترين أنك ستلتقين هناك بحب حقيقي يغني مشاعرك، ويمكن أن يكون فارس أحلام، ولكن ليس قبل أن تنجحي في الثانوية وتسجلي للدخول إلى الجامعة بإذن الله

سمات

أضف تعليقا

X