فن ومشاهير /مقابلات

آية سماحة: الزوجة 18 بطولتي الحقيقية وأنصح المرأة بعمليات التجميل ولكن بشرط

آية سماحة
آية سماحة
آية سماحة
آية سماحة
آية سماحة
آية سماحة
آية سماحة

 آية سماحة موهبة فنية صاعدة، خطت خطواتها الأولى منذ 5 سنوات، وتتمنى أن تنشئ خط أزياء باسمها، وترى أن خطوة الارتباط مؤجلة.

كشفت آية لـ«سيدتي» عن تحديها لنفسها في 3 مسلسلات رمضانية، عنوانها «أن الاجتهاد والإصرار هما سر النجاح».

نراكِ هذا العام تألقت درامياً في 3 مسلسلات دفعة واحدة في رمضان. ذكرينا بأدوارك فيها؟

 آية سماحة
 آية سماحة

شاركتُ في مسلسلات «قمر هادي» مع النجم هاني سلامة، فجسدتُ دور «شهد أبو المكارم» التي جمعتها قصة حب به ولكنه للأسف غدر بها، في حين أنها أحبته من كل قلبها، فتقرّر أن تنتقم منه. كما شاركتُ ضيفة شرف في مسلسل «قابيل» مع النجوم أمينة خليل ومحمد ممدوح ومحمد فراج. أمّا مسلسل «الزوجة 18» مع حسن الرداد، فأعتبره بطولتي الأولى في الدراما.

ولمَ تعتبرين مشاركتك مع حسن الرداد بطولة على الرغم من حضورك في مسلسلين آخرين؟

مساحة الدور مع حسن الرداد كانت أكبر، بالإضافة إلى أن دوري فيه كان مليئاً بالكوميديا. وإنها المرة الأولى التي أجسّد فيها دور كوميديا في حياتي الفنية، ولأن أدواري الأعوام السابقة كانت قريبة من «الميلودراما» والحزن في بعض الأحيان.

من الممثلة التي كانت تنافسك في «الزوجة 18»؟

معظم فريق العمل في المسلسل كان من الممثلين الشباب، وبالتالي كانت المنافسة بيننا جميعاً، وأخص بالذكر ناهد السباعي وإيناس كمال، كما كانت كواليس العمل مليئة بالضحك والإيفيهات، إلى جانب أن المخرج مصطفى فكري أتاح لنا عدم الالتزام بالنص والارتجال، لكي نبدع في إضافة التفاصيل إلى الشخصية التي نؤديها. وأتمنى أن أكون قد نلت إعجاب الجمهور وكانوا سعداء بالمسلسل، بخاصة أن تجارب الكوميديا في رمضان الماضي كانت قليلة.

انتقد البعض اقتباس اسم مسلسل «الزوجة 18» من فيلم «الزوجة 13».

هو مجرد تشابه قريب في الاسم وبعيد لناحية القصة من فيلم الراحل رشدي أباظة.

أُصبتُ بالضياع
 

آية سماحة
آية سماحة


ما الذي شَدّك لشخصية «شهد أبو المكارم» لتجسيدها ومجاورة النجم هاني سلامة في مسلسل «قمر هادي»؟

في بداية عرض شخصية «شهد» عليّ، أُصبتُ بالضياع ولم أفهم في بداية الأمر هل هذه شخصية حقيقية أم تستدعيها ذاكرة البطل «هادي أبو المكارم» ليكفّر بها عن ذنوبه وأخطائه السابقة. وساعتها جلست مع المخرج رؤوف عبد العزيز الذي أخبرني أن المسلسل يعتمد بشكل كبير على الـ «فلاش باك»، وأرشدني إلى العديد من التفاصيل، لكي تظهر على هذا النحو.

اتّسمت أحداث مسلسل «قمر هادي» بالغموض الذي كان سببه «الفلاش باك». لِمَ فرض المخرج هذا الأسلوب على المسلسل، وما أبرز التعليقات التي جاءتك على دورك فيه؟

معك حق، فكل من المخرج رؤوف عبد العزيز والمؤلف إسلام حافظ أرادا أن يعيش المُتابع للمسلسل في جو مليء بالإثارة والتشويق والدراما البوليسية. كما قصدا من هذا الغموض أن يكون هناك تشويق بين أحداث وحلقات المسلسل لا يُكشف عنه، إلاّ في الحلقة الأخيرة. أما أكثر التعليقات التي تلقيتها، فهي أن الجمهور لم يفهم أحداث المسلسل، هل تدور في الحلم أم في الحقيقة، وهل هذه أحداث واقعية أم أنها نتيجة إصابة هاني سلامة في حادث انقلاب سيارته التي جعلته يتخيل أحداثاً درامية، نظراً إلى عمله في تجارة المخدرات وكثرة الأعداء المحيطين به، أم أنها من تدبير المحيطين به ليدفعوه إلى الجنون.

لاحظنا أن حلقات مسلسل «قمر هادي» تبدأ بآيات من سورة «القمر»، بالإضافة إلى تعليق بعض آيات السورة على الجدران في الشوارع أو وجود أشخاص يتلونها في الطرقات أو تُذاع عبر الراديو أو نسمع صوتها قرب المسجد... ما السر في ذلك؟

وجود آيات سورة «القمر» كان له ارتباط وثيق باسم المسلسل، لأنّ المسلسل اسمه «قمر هادي». فـ»قمر» ترمز إلى «حَبّة قمر المخدرة» التي لها علاقة بتجارة المخدرات التي يمتهنها «هادي أبو المكارم» (هاني سلامة)، وتصنيعه لتلك الحبوب المُخدِّرة التي تتفرّد بتركيبتها الخاصة لأنّها خليط بين «الهيروين والكوكايين» وتهريبها إلى خارج مصر، وربط كل ذلك بصورة القمر في السماء بغالبية مشاهد المسلسل، وتحديداً عندما يكون القمر بدراً، ولكي يعطي إحساساً بالندم لدى «هادي» بأنّ ما يفعله خاطئ ويجب الرجوع عنه، وذلك كلّما ينظر إلى السماء.

حلم وتحقق

ماذا أضاف لكِ مسلسل «قابيل»؟


أعتبره حلماً وتحقق للمَرّة الثانية على الرغم من ظهوري كضيفة شرف في بعض الحلقات، لأنه عمل من إخراج كريم الشناوي، بالإضافة إلى مشاركتي أمينة خليل ومحمد ممدوح سابقاً في «غراند أوتيل»، كما أعتبر تايسون (محمد ممدوح) من أعظم الممثلين في الوقت الحالي، وقد شاركت محمد فراج في مسلسل «هذا المساء»، وبالتالي هو شرف لأيّ ممثلة صاعدة أن تظهر في عمل بقوة «قابيل« الذي عُرض على الـMBC.

أي أدوار تركت بصمة لدى المشاهد في أعمالك السابقة؟

أدوار الشر هي أكثر ما لمعتُ به، فـ«شهد أبو المكارم» في «قمر هادي» شخصية شريرة، وكذلك في «هذا المساء» من أصعب الشخصيات التي جسّدتها، وسأطلعك على سرّ لم أكشف عنه سابقاً، فقد طلبت من إحدى صديقاتي أن ترافقني إلى مسلسل «هذا المساء» لكي أصبح قريبة الشبه منها في التحدث وطريقة الكلام وإغوائها الشباب وجرأتها المبالغة.

هل هناك موسم ثانٍ من أيٍّ من أعمالك الرمضانية السابقة؟

إلى الآن لا أعتقد، على الرغم من أن أحداث «قمر هادي» ربما أقربها إلى النهاية المفتوحة، ولكن لا أعتقد بوجود موسم ثانٍ قريباً.

ما أبرز التعليقات التي جاءتك على أدائك للشخصيات التي لعبتها هذا العام؟

أبرز التعليقات جاءتني من صديقة مقربة، قائلة: «أنا ما بقتش طايقاكي في «قمر هادي»، وشخصية «شهد» شريرة جداً وكرهتك أوي، بس تعاطفت معاكي لأنك اتظلمتي من هاني سلامة». (ثم ضحكت بشدة).

وما الدور الذي تتمنين أن تؤديه مستقبلاً سينمائياً؟

حالياً لست في مرحلة الاختيار، فما يُعرض عليّ، أقوم بأدائه وأبذل أقصى طاقتي، حتى لو كان الدور مشهداً واحداً فقط، ولكن بشرط أن يضيف إلى العمل وليس هامشياً. وأتمنى أن أجسد سينمائياً أدوار خير وشر وأخرى مركبة وأجسد شخصية امرأة متقدّمة في السن وغيرها، بالإضافة إلى الكوميديا لأنها قريبة من الناس وتنال إعجابهم... كما أتمنى أن أمثل مع أكرم حسني وأحمد حلمي وأحمد السقا ومنى زكي قريباً، وحلم حياتي أن أعمل مع المخرج شريف عرفة والنجم أحمد عز وأمير كرارة.

أطبخ بوصفات سحرية
 

آية سماحة
آية سماحة


أيهما تحبين أكثر الأطعمة باللحوم أم المطبخ النباتي؟

لست نباتية، بالإضافة إلى أنني أحب الأكل جداً، وأجيد إعداد كثيرٍ من الوصفات السحرية في الأطعمة الصحية، وأهم شيء في أي بلد أزوره، أن أجرب المطعم الخاص به.

ما المطعم المفضل لديك، المصري أم العربي أم الأوروبي؟

أعشق المطبخ اللبناني كثيراً، وكلما زرت لبنان زاد وزني. أما المصري، فأحب المعكرونة بالبشاميل والمسقعة والملوخية.

كم بلداً زرتِ؟

زرت اليابان ودبي والأردن وسنغافورة.

رياضة تداومين على ممارستها؟

أمارس رياضة الفروسية، وأحب السباحة والجمباز.

هل هناك اهتمامات مجتمعية تشغل بالك باستمرار؟

أدعو كل شخص مقتدر أو ميسور الحال إلى زيارة مستشفيات الأطفال والتبرع لها، مثل 57357 لأطفال السرطان ومستشفى أطفال أبو الريش، الذي أزوره بشكل دوري وأتبرع بما يحتاجه.

ما رأيك في عمليات التجميل، وكم جلسة عناية بالبشرة تخضعين لها؟

لست ضد عمليات التجميل، بل أدعو إليها إذا كانت المرأة تشعر أنها في حاجة لها، أما الإفراط فيها، فأنصح بالابتعاد عنه. وإذا احتاجت المرأة إلى أي لمسات تجميلية طبيعية، فهذا جيد، إذ أزور مراكز العناية بالبشرة بشكل دوري لإنعاشها.

لون أحمر الشفاه المناسب لبشرتك؟

أحب اللون الأحمر.

لون شعرك المفضل.

لون شعري الأصلي الأشقر، ثم صبغته بالأسود الداكن، وأحب اللون البني.

عطرك المفضل.

توم فورد.

أيهما تفضلين المشغولات الذهبية أم الألماس؟

الألماس، وأمتلك قطعة اشتريتها من إيطاليا حديثاً.

لم أجد شريك حياتي بعد

كم عرض زواج تلقّيتِ إلى الآن؟

4 إلى الآن ولكنهم لم يكونوا مناسبين.

ولم أجلّت خطوة الارتباط؟

(تبتسم في خجل): «تقدر تقول لم يظهر بعد»، فلم أجد شريك حياتي الذي يناسبني حالياً.

وما هي مواصفات فارس أحلامك؟

أهم صفة أن يكون خفيف الظل وكريماً وسخياً، وعنده طموح، ويحب عملي ويتفهمه، ويحترمه في الوقت ذاته.

ما المجال الذي تودين أن تخوضي غماره إلى جانب مجال التمثيل؟

سأنشئ خط أزياء خاصَّاً بي قريباً، بالإضافة إلى علامة خاصة بي للماكياج والعطور.

كثيرون من الناس يسألون: هل أنت شقيقة المطربة رنا سماحة، أم هو تشابه أسماء؟

تشابه أسماء ليس أكثر.

وعلى ذكر التشابه... الفنانة سلمى أبو ضيف والفنانة آية سليم قريبتان في الملامح منك. ما تعليقك؟

(تضحك) كثيرون قالوا لي ذلك، إذ علّق أصدقائي على هذا الشبه الشكلي، ولكن يخلق من الشبه أربعين.



الغناء



المطرب أو المطربة المفضلة لديك؟

أصالة وشيرين وعمرو دياب ومحمد الشرنوبي.

هل جربت الغناء؟

صوتي ليس جيداً لأغني، بالإضافة إلى أنني أركز على التمثيل حالياً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X