فن ومشاهير /مشاهير العرب

مفاجأة عروس بيروت بحلقته الـ 50 .. آدم شقيق غير شرعي لفارس وإخوته

ظافر عابدين وكارمن بصيبص
محمد الأحمد
عروس بيروت

تتصاعد أحداث الحلقة 50 من المسلسل الرومانسي "عروس بيروت" ويقذف أبطاله إلى أتون الإثارة العاطفية المتشابكة بين الماضي والحاضر،ويحاول آدم "محمد الأحمد" حبك خيوطه الانتقامية حول أشقائه وزوجة والده ليلى هانم.

في هذه الحلقة تتوج بطلته كارمن بصيبص بأداء طبيعي دافىء طال انتظاره من ممثلة لبنانية لا تعتمد على جمالها وأنوثتها،ويسحر بطله ظافر العابدين الجمهور العربي بأدائه المميز ورومانسيته الرجولية فيغفر له ضعف لهجته اللبنانية ،ويحبها أيضاً،ولم يبد الممثل السوري محمد الأحمد غريباً عن الطابع اللبناني للعمل،بحكم أن معظم نجومه لبنانيين ويتألق بأداء استثنائي ،وبالطبع ست الكل في "عروس بيروت" تقلا شمعون ،تألقت بأدائها بشكل غير عادي.

وهذه أبرز أحداث الحلقة 50 السريعة بإيقاعها الدرامي.

آدم محتجز من قبل الشرطة

   بعد كشف فارس توريط آدم لشقيقه الأوسط العصبي خليل بقضية تهريب بنزين حتى يشوه إسم عائلتهم الضاهر الرفيعة المقام في منطقة "جبيل"،يبلغ فارس مديرية أمن جبيل،ليخلي مسؤولية شركته وخليل قانونياً،فيقبض البوليس على رجال آدم،ويحققون معه،ويحتجزوه لبعض الوقت ريثما يتم التوصل إلى أدلة تدينه،لكنه ذكي،وكل العمليات بإسم أحد رجاله،ولا يوجد شيء باسمه،ومواجهة فارس لم تفده بشيء.

ليلى هانم تواجه آدم في مركز الأمن

تذهب ليلى هانم لمواجهة آدم في محاولة منها لتعرف سبب حقده ومؤامراته ضد عائلتها وأولادها،فيعترف لها بحقده على عائلتها،ونيته بطردهم من القصر،وأنها زوجة مخدوعة من قبل زوجها فوزي بيك المحترم،وإنه إبن زوجها غير الشرعي من إمرأة أخرى.

ورغم صدمتها تحاول ليلى معرفة الحقيقة من مصطفى كبير خدمها وسائقها المخلص لها ولزوجها،فيصارحها بأنه كان ينقل المال والمساعدات لهم ظناً منه بأن زوجها فوزي بيك يساعد المرأة وابنها من باب فعل الخير وبنية صافية،ولم يكن يعلم بأنه على علاقة عاطفية بإمرأة غيرها،ويعرض عليها قتل آدم والتخلص منه ،لكنها تخرسه وتطلب منه الذهاب.

تعود إلى المنزل مذهولة،وتخرج من السيارة وتتأمل القصر وتقول في نفسها: أحببت تلك المرأة،لكنك تزوجتني أنا.

فارس يحاول سحب صلاحيات شقيقه خليل من شركة العائلة

يحاول فارس إقناع والدته بالموافقة على إلغاء صلاحيات خليل من الشركة بعد عمله مع آدم في تهريب البنزين الذي كاد يورط الشركة بتهمة شراء بنزين مهرب.

يأتي محامي العائلة والشركة بورقة إلغاء صلاحيات خليل في شركة العائلة،وتوقعها والدتهما فوراً،ثم تطلب عون المحامي بشيء ما يخص آدم على أن يبقي المسألة سراً بينهما حتى الموت،فيعدها المحامي بذلك.

فتسأله ماذا سيحصل إن تم إجراء فحص الحمض النووي بين آدم وبقايا جثمان زوجها ،وثبت إنه أبنه فعلا؟ صارحها المحامي بأنه سيصبح من حقه تقاسم إرث والده وسيحصل على حصته الشرعية من أسهم الشركة أيضا،وهذا ما ترفضه ليلى هانم،وتطلب من المحامي أن يتحرى عن صفقات غير مشبوهة لآدم تزجه في السجن.

فارس خائف من مصارحة ثريا بحقيقة أبوته لأمير

يتجاوز فارس وثريا مسألة الفحص الطبي للجنين الذي كشفت أنه قد يولد مريضاً أو مشوهاً،وثريا تصر على الاحتفاظ بالجنين،فهو إبنها الذي تحبه،ولن تتخلى عنه لمجرد إنه قد يولد مريضاً أو مصاباً بتشوه ما،ويخشى فارس من مصارحتها بحقيقة أبوته لأمير من الدكتورة رنا التي أصبحت تعتبرها صديقتها،وتستضيف إبنها في منزلها،ويزداد خوفه بعد تخلي ثريا عن صديقتها سارة لمجرد تمسك سارة بحبها لآدم وهو عدو زوج صديقتها فارس،ويخشى أن تتركه لكذبه عليها،وهو لا يريد إخبارها الآن خوفاً على حملها وعلى صحتها النفسية.

ليلى هانم وفوزي بيك ارتبطا بزواج صالونات تقليدي

يخبر فارس ثريا بأن زواج أمه وأباه كان زواج صالونات تقليدي،لم يتزوجا عن حب مثلهما،فاستغربت ثريا أن يتزوج اثنان بدون حب،وكأن الزواج " حظ" إما أن يفوزان بالحب بعد الزواج أو لا يعرفان الحب أبداً.

يخرج آدم من حجزه

يخرج آدم من حجزه،ويقابل خليل،وينصحه بالقول أنه خدع من رجل آخر ،ولا يعرف أنه اتفق معه،وتواجهه سارة غاضبة لأنه خرج وأمضى ساعات في شركته دون أن يتصل بها ويطمأنها،وأنها لا تعرف حقيقته أو أي شيء عنه،هو غامض معها لأقصى درجة،ومن أجله فقدت صديقتها وأختها ثريا.

ليلى هانم تتألم بغرفتها

ليلى هانم تخلو بنفسها في غرفتها،وتتأمل صورة زوجها فوزي بيك وهي شابة معه في مقتبل عمرها ،وتعاتبه دامعة العينين قائلة: كنت أمجدك وأفرض احترامك على الجميع بينما أنت مع إمرأة أخرى تدوس كرامتي،وتنتهي الحلقة وليلى تعيش وجعها العاطفي وحيدة بعد اكتشاف خداع وخيانة زوجها بعد سنوات من وفاته ،وحاولت تمزيق صورته،لكنها فشلت،رغم خيانته ،مازالت على ما يبدو تحبه.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X