أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أب يطفئ السجائر في جسد نجله بسبب 10 جنيهات

سجائر
سيجارة

من الطبيعي أن يكون الأب مصدراً للحنان والأمان لأبنائه بدلاً من يتحول إلى أداة قمع وتعذيب لإرهابهم وارتكاب الجرائم بحقهم، فرعاية الأبناء واجبة على الآباء، لكن هناك بعض الآباء غير الأسوياء لا يعرفون شيئاً عن معاني الرحمة والإنسانية.

وهناك عشرات الجرائم التي ترتكب بحق الأطفال على يد آبائهم، ومؤخراً سجلت محاضر الشرطة واقعة تجرد فيها أب من كل مشاعر الإنسانية، وراح يعذب نجله بإطفاء السجائر في جسده النحيف داخل منزل الأسرة في حلوان جنوب العاصمة القاهرة؛ ليُصاب بحروق متفرقة نقل على إثرها إلى المستشفى ويرقد في غرفة الرعاية المركزة بسبب حالته الصحية السيئة.

وألقت المباحث القبض على الأب المتهم بعد أن تقدمت والدة الطفل ببلاغ إلى قسم شرطة حلوان تتهم فيه زوجها الذي يعمل سائقاً، بتعذيب نجلها، ١٠ سنوات، من خلال إطفائه السجائر في جسده لعلمه بأخذ أموال دون علمه، وانتقل رجال الأمن، وتمكنوا من القبض على المتهم الذي اعترف بارتكاب الواقعة، وقرر أنه لم يقصد تعذيبه بل كان يؤدبه فتحرر محضر، وأحيل المتهم إلى النيابة التي قررت حبسه على ذمة التحقيقات، واستدعت والدة الطفل لسماع أقوالها، وخلال التحقيقات شرحت الأم تفاصيل واقعة تعذيب طفلها على يد والده الذي تعمد إيذاءه بزعم أنه تسبب في ضياع 10 جنيهات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X