اختبارات سيدتي

ما الذي يمنعك ان تكوني أفضل مما أنت عليه؟

قد يعيقك كثير من الأمور: منها النزاع الداخلي، التخلي عن شيء في حين لا ترغبين بذلك، أو قبول تسويات غير مرضية. إن قمت بتحديد علامات التضارب الداخلي لديك، فستفهمين أسبابها وتجدين طرق مناسبة للتعايش.
 

1.
تخبرك صديقة أن صديقة أخرى لكم تتكلم عنك في غيابك. بعد عدة أيام تلتقين صدفة بالصديقة المشكوكة:
تتظاهرين كأن شيئا لم يكن مع إنك غاضبة من الموضوع
تلاحظين انها تتصرف بطبيعية، فلا بدك أنك أسأت فهم الموضوع
تتصرفين معها ببرود وتستغلين الفرص لتذكيرها بماهية الصداقة
2.
ابنتك المراهقة تخرج كثيرا ودرجاتها في المدرسة تسوء باستمرار؟
تسألينها كيف تسير أمورها حسب رأيها
تبلغين زوجك ليحل المسألة
تستشيرين أخصائيا ، كمختص بعلم النفس أو معلم للحصول على نصيحة
3.
أنت في حفل عشاء، وطعام العشاء سيء جدا والمضيف مستاء، كيف تتجاوبين؟
تطلبين منها اعداد شيء آخر لك
تثنين على اعدادها للطاولة
تبدأين حوار حيوي لصرف الاهتمام عن التفكير بالطعام
4.
منذ ترقيتك ورئيسك يستخدم تقنية " فرق تسد"، كيف ستتصرفين؟
تحاولين ارسال رسائل مطمئنة لزملائك في العمل تجاه نواياك
تحاولين ارضاء جميع من في المكتب من رئيسك والموظفين
لا تجرئين على تجربة أي مبادرات جديدة
5.
أنت غاضبة جدا، ماذا تفعلين لمحاولة تهدئة نفسك ؟
تثقين أن شعورك سيتحسن سريعا
تتكلمين مع صديق حول ما أغضبك
تعطين نفسك المجال لتغضبي
6.
أي من الأمور التالية تعتقدين أنك لا تملكين القدرة على فعله؟
السفر حول العالم وحدك
التكلم أمام حشد غير ودي
ترك كل شيء والبدأ من جديد
7.
أي من الشخصيات التالية تخيفك أكثر؟
شخص يسأل ويتحقق ولا يرضي بلا كإجابة
شخص متلاعب
محرض يحمل كثيرا من العنف في داخله
8.
أنت في إجازة، أي من التالي سيفسد وقتك؟
دعوة تقطع مخططاتك
التوتر او الاحتكاك مع العائلة أو الأصدقاء
كثرة الزيارات الفجائية من الأصدقاء
9.
حين تدخلين الغرفة فجأة يصمت الجميع :
تظنين أنك قد زللتي بأمر ما
تعرفين أن في كل مجموعة شخص يرتاب به الجميع
لا تهتمين طالما لا يواجهك احد بشيء
10.
لو عاد بك الزمن إلى الوراء، فبماذا ستنصحين نفسك؟
من الأفضل التكلم بالأمور بدلا من كبتها
الأخطاء ليست أمرا سيئا فنحن نتعلم منها
بإمكانك قلب ضعفك لقوة
11.
كيف تتعاملين مع النقد البناء؟
بتواضع وثقة
بشجاعة ومرونة
بكفاءة ولكن دون الخوض بالتفاصيل
12.
صادفت في الشارع يوما شخصا يسيء لفظيا لرجل كبير في العمر:
لا تتدخلين خوفا من أن يسوء الوضع
تواسين الضحية
تتدخلين وتقفين بصف الرجل الكبير

اختياراتك هي:

A: 0
B: 0
C: 0
D: 0
E: 0
التالي السابق رجاءا، يجب أن تختار إجابتك

نتيجة إجاباتك هي ...

معظم إجاباتك A: 

أنت تخافين المواجهة
إن شعرت أن البيئة سلبية تهربين بأقصى طاقتك لإتجاه آخر، لا تحبين النقاشات المحتدة أو الجدال، ولكن الناس تحب وجودك لدبلوماسيتك. هذا أمر رائع، ولكن هذه الخصال النبيلة تأتي بثمن وهو سلامك الداخلي. لذلك حتى لا تستنزفك مشاعرك، تدفينينها وكأنها أقل أهمية من مشاعر الآخرين، ولكن مشاعرك ستأكلك لأنها قوية ولأنك تخافينها.
ارجعي في ماضيك هل كانت الحياة العائلية عنيفة عاطفيا أو جسديا؟ قد يكون السبب وراء تجنب البعض نقاشا صحيا  شعورعميق بالذنب يرتبط بالطفولة.
للمضي قدما: جربي توكيد الذات. كما وجربي تنفيذ أمر دون الرغبة بالحصول على موافقة الأهل والأصدقاء، مثلا في نهاية الأسبوع، خذي فترة الظهيرة كلها لنفسك لترتاحي. غيري طريقة اجابتك للطلبات، فبإمكانك القول مثلا: " لا يمكنني الرد عليك الآن، احتاج بعض الوقت للتفكير." وإن وجدت نفسك في جدال مع شخص يتخذ منحنى مسيئا او مهينا لفظيا فانهي الحوار على الفور مضيفة أنك ستتحدثين معه عندما يمتلك القدرة على اعطائك الاحترام والتقدير الذي تستحقينه في حديث.
 

معظم إجاباتك B: 

تجدين صعوبة في التواصل

أنت متأنية وتأخذين بالمشورة وترجعين عن قرارك وكلامك، لأنك لا تعرفين ما يتوجب أن ترغبيه، لذلك عندما تحصلين على ما ترغبينه فالفضل عائد للحظ. شعورك رائع عندما تكون البيئة ايجابية أو الجو رائعا أو تحصلين على ترقية، ولكن عندما يرتبط الأمر بإنجاحك لمشروع أو دخول نقاش فترتبكين أو تضطربين. تخافين من فعل امر خطأ أو تفويت فرصة مهمة وذلك لجهلك بجزء كبير ممن أنت عليه. لذلك لا تعرفين ما الذي سيسعدك أو ما هو جيد لك.
قلة تواصلك مع رغباتك قد يرتبط بماضيك، فربما كانت والدتك بعيدة عنك عاطفيا، أو كانت تربيتك صارمة واجبرت على الطاعة.
للمضي قدما: حاولي تحديد الفترات التي كنت سعيدة بها في حياتك وحددي الروابط المشتركة بينها. بعدها قومي بإعداد ملف لنفسك يؤهلك لاستخدامه لتتأكدي أن ما تقولينه أو تفعلينه منسجم مع ما تحتاجينه. كما حاولي فصل نفسك عن طلب رأي الآخرين عند اتخاذ قرار واتبعي طريقتك الخاصة.
 

معظم إجاباتك C: 

انت قاسية جدا على نفسك

من ناحية انت متشبثة جدا بما تؤمنين به، ومن ناحية اخرى هناك صوت في رأسك يحجم أو يكبت كل ما يظنه غير مناسب، هذا يعني انك دائما تحاربين اللا وعي لديك.كما قد يعني أنك تحملين احقادا تجاه الاخرين وتختارين المصارحة أو المواجهة حول أمور قد لا يعرفون أنها تشكل مشكلة حتى. وكأنك غاضبة منهم
هذا الصراع الداخلي يتسبب بمعارك بين الشخصية التي ترينها للناس والشخص الذي انت عليه في داخلك.تشعرين بالتثبيط لخوفك مما يقوله الآخرون عنك.
هناك عدة أسباب وراء هذه القسوة على نفسك: ربما كانت توقعات والديك عالية وصعبة التحقيق عليك أو خلال نضجك كنت تحت ضغط معين للتفوق في الدراسة.
للمضي قدما: أول شيء يجب فعله هو اعطاء الصوت الداخلي لديك وجها واسما، هل هو أحد والديك؟أحد جديك؟ معلم؟ فتحديده سيقلل تأثيره عليك، المرحلة التالية هي تحديد نوع النزاع الذي تشعرين به عندما ترغبين شيئا، مثلا: ترغبين برفض دعوة من صديق ولكن الصوت الداخلي يقول لك أن هذا لا يصح فهو ليس أمرا لطيفا، اسألي كيف لا يكون أمرا لطيفا؟ وجاريه. في نهاية الأمر ستتمكنين من اتخاذ قرار مبني على الوقائع والحجج المنطقية.
 

معظم إجاباتك D: 

معظم إجاباتك E: 

X