"شانيل" تعرض مرتين في أسبوع الموضة الباريسي

في إطار تغطيتها لأسبوع الموضة للخياطة الراقية في باريس، توافينا الزميلة في الشرق الأوسط، جميلة حلفيشي، بمشاهداتها وانطباعاتها مباشرة من صالة العرض، في تغطية خاصّة لـ "سيدتي نت".




يبدو ان موضة أسبوع ال"هوت كوتير" هذا الموسم هي تنظيم عرضين عوض عرض واحد. فبعد "ديور"، كان الدور على "شانيل" يوم امس لتقديم عرضين في "لوغران باليه"، واحد على الساعة العاشرة والثاني على الساعة الثانية عشرة. فرغم مساحة "لوغران باليه" الواسعة، إلا ان الدار الفرنسية اخذت قسما كبيرا منه لخلق اجواء حديقة وارفة الاشجار وتتعالى من جنباتها زقزقات العصافير، فيما خصصت مساحة أصغر للحضور بنت عليها مدرجات على شكل مسرح أوليمبي عال غطتها بالخشب، وكأن المصمم يشجع على العودة إلى الطبيعة والأصل.


في الصفوف الامامية جلست ووجوه مألوفة في عروض الدار، مثل السيدة شيراك، والممثلة الفرنسية أنا موغلاليس، والألمانية دايان كروغر والمغنية ريتا أورا وعارضة الدار السابقة إيناس دي لافريزونج ….
العرض كان مثيرا، عاد فيه المصمم إلى العديد من رموز الدار ليجددها ويكسبها حيوية، بدءا من تايور التويد إلى الفستان الناعم والفستان الاسود، حيث استهل العرض بتايورات وفساتين بتفاصيل مبتكرة جعلتها تبدو في الكثير من الاحيان وكأنها تايورات، غلبت عليها ألوان باستيلية أو معدنية، قبل ان يظهر تايور اسود مكون من بنطلون وجاكيت. للمساء قدم مجموعة فساتين بلمسة "فينتاج" استعمل في بعضها الدانتيل المعتق وتصاميم بقصة الإمباير، استحضرت سيدات البلاطات الفرنسية القديمة أو بطلات روايات جاين أوستن، لكن دائما بلمسة كارل لاغرفيلد الساحرة والعصرية.



أحبننا في العرض فساتين طويلة لا تتعدى الكاحل، بتنورات شبه مستديرة زينتها طيات من الريش أو الورود، وأكدت لنا اننا في موسم يحتفل بالحرفية والتميز بغض النظر عن الأسعار، خصوصا وأن الخطوط العصرية والتصاميم البسيطة كادت ان تنسينا اننا في موسم يصل فيه سعر القطعة الواحدة إلى اكثر من 30 ألف دولار بكثير. أي انه لا يعترف بالبساطة وحدها.



-أجمل ما في التشكيلة ايضا فستان الزفاف الابيض السكري بتصميمه الحالم والرومانسي
 

سمات

أضف تعليقا

المزيد من

EMPTY TAGS
X