أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

"المعرض السعودي للفن والأزياء".. ابتكارات تأسر العيون

شهد "المعرض السعودي للفن والأزياء" للسنة الثانية على التوالي نجاحاً كبيراً في قاعة نيارة بالرياض، بحضور محبي الفن وعدد من السيّدات السعوديات الباحثات عن أحدث صيحات الأزياء والتجميل، وقامت برعايته كبرى الشركات والمؤسسات المحلية والعالمية، حيث ضم المعرض العديد من المواهب الفنّية المنوّعة، فخُصصت القاعة "أ" من المعرض للعائلات الآتية من مختلف المدن السعودية، وعُرضت فيها الأعمال الخاصة بأبرز الأسماء اللامعة في المجال الفني.

ابتكارات تشكيلية

ففي فئة الرسم التشكيلي استطاع الحاضرون التعرف إلى ابتكارات أكثر من عشرين رساماً ورسامة، ومنهم الأميرة أريج بنت تركي بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود، والأميرة الجوهرة بنت سعد آل السعود، كما برزت أسماء العديد من الفنانات التشكيليات، أمّا مجموعة "ديجا فو آرت" فأذهلت الحاضرين برؤيتها المستقبلية للفنّ التشكيلي السعودي، فيما أضاف الفنان أحمد كيالي لمسته الخاصة على فعاليات المعرض، إضافة إلى تخصيص مساحة لفن التصوير، إذ شاركت غاليري "الفن الفوتوغرافي"، ومجموعة "عين رأت"، والمصور وليد المرحوم، والمصورة نهى جمال الجوهر، وهكذا استطاع "المعرض السعودي للفن والأزياء" جمع عشرات الفنانين الموهوبين تحت سقف واحد ليتسنَّى لكلِّ زائر الإطِّلاع على تطوُّر المشهد الفنِّي في المملكة.

ديكورات أسرت العيون

كما شارك العديد من المصممين الذين أسروا عيون الزوار بأفكارهم ضمن المجالات المتنوعة مثل تصميم الديكور الداخلي والأزياء والمجوهرات ضمن القاعة الرئيسية للمعرض، وبالحديث عن فئة الديكور فقد استضاف المعرض أربع جهات محترفة وذات خبرة طويلة وهي "لايت ستايل"، و"كوين بيردو"، و"ديزاين زودياك"، و"ديزاين بوتيك"، وكل شركة أو مجموعة وفَّرت النصائح القيمة للحاضرين وأرشدتهم إلى المسار الصحيح في عالم التصميم الداخلي. أمّا الصيحات الحديثة في عالم الأزياء فكانت متوفِّرة في الأجنحة الخاصة بـ"بيانكو ديزاينر"، و"ستور 83"، ومؤسسة "اللمسة الدافئة"، و"أريج الإبداع"، ومعهد المهارات والفنون، كما تم تخصيص أجنحة عدَّة لعرض المجوهرات النفيسة، وقد شاركت دور عدَّة في المعرض مثل دار "أدون" لتصميم الشواروفسكي، ودار "لومير"، و"دايموند ستوري 86 غرام"، ودار "الحنيني للأحجار الكريمة"، وتوقف الحاضرون طويلاً عند جناح المصممتين لانا غزال وكارن مراد، بالإضافة إلى جناح مصممة المجوهرات الهندية كافيتا بيهل التي ألبست نجمات هوليود من تصاميمها.

أزياء ومجوهرات

وفي هذه السنة تمّ ابتكار فكرة القاعة "ب" المخصصة للسيِّدات، لتكون صرحاً لعرض أروع تصاميم الأزياء والمجوهرات، ولاستضافة الشركات مثل دار "زيزيت كيوت" والمصممة السعودية هانية البريكان، بالإضافة إلى المصمّمة مي الجعيد، والمصممة المحلية والعالمية المتخصصة في مجال التجميل والعناية بالجسم والرياضة ديالا كبارة، ولم يخلو المعرض من استضافة البوتيكات الشهيرة بتوفيرها الأزياء الراقية مثل "شيك إفو"، و"دياديم"، وبوتيك "تان"، فيما تمّ تخصيص جناح للقفطان المغربي أيضاً.
وبخصوص فئة المجوهرات فقد شاركت المصممة سارة المعمر في القاعة "ب"، وهي تحترف صناعة الذهب والألماس، كما حضرت أهم شركات التجميل إلى المعرض لتساعد الحاضرات على إيجاد ما يلائمهن، ومن الجهات العارضة "مجموعة نزيه السعودية التجارية"، و"مركز العناية بالبشرة والشعر"، و"مركز الجمال الألماني"، و"عيادات أجمل" ومتجر "باك كومفورت"، ولم تكتمل تجربة السيِّدات الجمالية دون المرور بجناح "بيجو سبا" وشركة "هايتس" المتخصصة في المجال الرياضي.
الجدير بالذكر أن المعرض المعرض السعودي للفن والأزياء" حظي برعاية ضخمة من قبل أهمِّ المؤسسات السعودية، التي وجدت فيه واجهة حضارية ممتازة للمملكة والمواهب التي تحتضنها، وبوجود هذا الدعم الكبير والمشاركة الضخمة من قبل أبرز الشخصيات الفنيَّة في المجتمع السعودي، سيستمر "المعرض السعودي للفنِّ والأزياء" في تحقيق النجاح سنوياً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X