فن ومشاهير /مشاهير العالم

مهند يلحق حبيبته إلى هولندا لاسترضائها

اشتعل ليل اسطنبول في حفل افتتاح الفيلم السينمائي التركي "حلم الفراشة"، الذي طال انتظار عرضه بحضور بطله كيفانش تاتليتوغ الذي أنقص وزنه لأجله، حيث يؤدي فيه دور شاعر تركي شهير يتنافس مع صديقه على قلب فتاة وقعا في وقت واحد بغرامها، ويتراهنان فيما بينهما على من يكتب لها أجمل قصيدة ليفوز بقلبها في حقبة الأربعينيات، لكن مرض السل لا يمهله حتى يحقق كل أحلامه الأدبية والعاطفية.
وقد شارك في إنجاز هذا الفيلم الهام فريق فني ضخم تجاوز عدده العشرة آلاف شخص، ما بين ممثل وفني وتقني وكومبارس، على رأسهم النجم الشاب ميرت فيرات ومخرجه يلماز أردوغان وزوجته وفريق العمل.
وجاء حضور نجوم تركيا الحاشد أشبه ما يكون بالحضور الهووليودي العالمي حيث حضر عدد كبير من النجوم لم يسبق أن تواجد سابقاً بهذا الزخم في مناسبات من هذا النوع، لكن مكانة المخرج السينمائي الكبير يلماز أردوغان ترسخت بهذا الحضور، وكذلك مكانة بطله كيفانش الذي يحظى بصداقة معظم زملائه الفنانين الأتراك لحرصه على حضور كافة مناسباتهم الفنية والخاصة.
حضور هوليوودي
وحضر الإفتتاح معظم نجوم مسلسليه "العشق الممنوع" و"عودة مهند"، خاصةً صديقته وزميلته بيرين سات وخطيبها مغني البوب كينان دوغلو اللذين جلسا في الصف الأول، ورحب بهما كيفانش شخصياً وأجلسهما بنفسه، وحضر صديقه سلجوق يونتوم (عدنان بيك) وزوجته، وصديقه رضا كوجا أوغلو الشهير بتموز في (إيزل) ويمثل دور صديقه أيضاً في "عودة مهند"، وزميلته بادة سيشل الشهيرة ببانة في "عودة مهند"، وهازال كايا الشهيرة بفريحة، وعدد كبير من النجوم الكبار والشباب.
وقد حضر كيفانش الإفتتاح في نفس يوم عودته صباحاً من هولندا بعد زيارته القصيرة لحبيبته السابقة أزرا أكين المقيمة حالياً هناك مع عائلتها لتهدئة أعصابها المتوترة جراء إنفصالهما الأخير بأمل الحفاظ على صداقتهما، وغيابها عن حضور الحفل معه يشير إلى فشل محاولته التي ربما أفسدت القليل من فرحته بهذه الليلة الهامة في حياته الفنية والإنسانية.
الحبيبة الهاربة:
من جهتها، وحتى تداوي ملكة جمال الكون السابقة، الممثلة التركيّة "أزرا أكين"، جراحها العاطفيّة التي خلّفها انفصالها الأخير عن حبيبها، الممثل الشهير كيفانش تاتليتوغ (مهند)، سافرت في أسبوع عيد الحب إلى هولندا، حيث تُقيم عائلتها، لترتاح نفسيّاً من الصدمة، ولتبتعد عن مطاردة وسائل الإعلام لها.
ولم يكن كيفانش أفضل حالاً منها هو الآخر، ولم يُرضه وضع أزرا، فلحق بها إلى هولندا، في الأسبوع ذاته، بشكل فاجأ المحيطين بهما، ليُجبر خاطرها ويُطيّبه، حتى يسود السّلام بينهما، وتبقى الصداقة بينهما مستمرّة، على الأقل.
وقد تسبّب سفره المفاجىء في تعطيل تصوير الموسم الثاني من مسلسله "شمال جنوب" الذي تعرضه حاليّاً قناة دبي، تحت اسم "عودة مهند". لكنّ كيفانش لم يغب طويلاً، حيث عاد سريعاً بطائرة صباحيّة، من أجل حضور العرض الأوّل لفيلمه السينمائيّ "حلم الفراشة"، في دور السينما التركيّة، والذي يتقاسم بطولته مع ميرت فيرات والعراقيّة فرح زينب عبد الله الشّهيرة بـ "إيلين".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X