بورتو وجهة لا تفوت عند التخطيط للسياحة في البرتغال

بورتو وجهة جذابة للمسافرين
بورتو وجهة جذابة للمسافرين (الصورة من shutterstock)
كايس دا ريبيرا
كايس دا ريبيرا (الصورة من shutterstock)
جسر لويس الأول
جسر لويس الأول (الصورة من shutterstock)
حديقة المدينة
حديقة المدينة (الصورة من shutterstock)
لقطة داخلية لقصر بولسا
لقطة داخلية لقصر بولسا (الصورة من shutterstock)
بورتو وجهة جذابة للمسافرين
كايس دا ريبيرا
جسر لويس الأول
حديقة المدينة
لقطة داخلية لقصر بولسا
5 صور

تعد بورتو واحدة من مناطق الجذب السياحية الأكثر شعبية في البلاد وتشتهر بمعالمها المعمارية وجسورها وتاريخها الغني. تشتهر المدينة أيضًا بحدائقها ومتنزهاتها الجميلة وهي أماكن رائعة للاسترخاء والاستمتاع بالطبيعة. وتعتبر بورتو من المحطات الجاذبة للأزواح حيث يمكنهم يمكنك استكشاف الشوارع والأزقة الضيقة ومشاهدة غروب الشمس، فضلًا عن الاستمتاع بالكثير من الأنشطة مثل الذهاب في رحلة بحرية أو تسلق جسر لويس الأول. تتوافر في بورتو العديد من مواقع التراث العالمي لليونسكو مثل ميرادورو دا فيتوريا، روا دي سانتا كاتارينا، وغيرها الكثير. من أجمل المباني التي يمكنك زيارتها إذا كنت من محبي الهندسة المعمارية هي كنيسة سانت إلديفونسو التي تتمتع بواجهة مبهرة.


عند التخطيط لزيارة بورتو، يقدّم "سيدتي. نت" مجموعة من أماكن السياحة الجديرة بالاستكشاف.

حديقة المدينة

حديقة المدينة (الصورة من shutterstock)


تحتوي الحيقة على العديد من مسارات المشي ومناطق الراحة. يمكن مشاهدة أكثر من 74 نوعًا من الأشجار والعديد من الحيوانات مثل الإوز والبجع والزواحف وغيرها. تحتوي الحديقة أيضًا على سوق للسلع المستعملة والمتوافرة بأسعاد متهاودة، وهي تستقبل الزائرين كل سبت لشراء المنتجات الطازجة والعضوية. Pavilhão da Água عبارة عن مبنى بُني في الحديقة يبدو وكأنه معلق في الهواء. تستضيف الحديقة العديد من الفعاليات في مساحتها الخضراء الشاسعة على مدار العام.

يمكنك مشاهد أيضًا السياحة في أوروبا: بورتو

قصر بولسا

لقطة داخلية لقصر بولسا (الصورة من shutterstock)


يعد هذا القصر أحد المعالم الأثرية الأكثر زيارة في الجزء الشمالي من البرتغال والذي تم تصنيفه كموقع للتراث العالمي لليونسكو. شُيّد في منتصف القرن التاسع عشر، وهو حاليًا المقر الرئيس للجمعية التجارية في بورتو. يمكن للزائر مشاهدة الطراز المعماري الكلاسيكي الجديد في المبنى. بمجرد الدخول إلى النصب التذكاري، يمكن استكشاف الفناء المركزي الكبير المسمى Pátio das Nações والمحاط بهيكل زجاجي يسمح لأشعة الشمس الدافئة بالدخول إلى المبنى. يمكن بعد ذلك صعود الدرج المصنوع من الرخام والجرانيت واستكشاف الغرفة الذهبية المغطاة بأوراق الذهب وغرفة الجمعية العامة المزينة بالأعمال الخشبية ومختلف الغرف الجميلة الأخرى هنا.

سوق دو بولهاو

مع الهندسة المعمارية الكلاسيكية الجديدة، تنتشر السوق على طابقين مزودة بأربعة مداخل رئيسية. في عام 1997، حقق المبنى مكانة جديدة وتم الاعتراف به كمبنى تراثي في المدينة. يتم تصنيف السوق إلى العديد من الأقسام المخصصة للبائعين المتخصصين مثل بائعي الزهور واللحوم وغيرها الكثير. يمكن شراء الملابس والعطور والأقمشة المتوافرة خارج المبنى. بعد التسوق، تجدر زيارة محلات البقالة المحيطة بالمبنى. تم تجهيز السوق بتدفئة صناعية لفصل الشتاء. يضم المبنى حاليًا 129 مساحة و81 كشكًا داخليًا و10 مطاعم داخلية و38 متجرًا خارجيًا يستخدمها البائعون.

ما رأيك بقراءة أيضًا "بورتو" البرتغالية في انتظار السائحين

كايس دا ريبيرا

كايس دا ريبيرا (الصورة من shutterstock)


يقال أن الممشى العلوي لواجهة النهر هو بقايا أسوار المدينة التي تعود للقرون الوسطى وغالبًا ما يقوم الجنود البرتغاليون بدوريات في هذا الجزء من المدينة. يحلة التوجه إلى الشوارع والأزقة الضيقة لاستكشاف العديد من العقارات والمباني الجميلة التي تم ترميمها والالتقاء بالسكان المحليين. تقوم العديد من القوارب التجارية بتفريغ حمولات متنوعة تبحر من جميع أنحاء العالم. ينصح بتسلق السلالم على الواجهة البحرية واستكشاف المباني الملونة المكدسة مثل قطع الليغو التي تزين المنطقة بأكملها. يمكن الاستمتاع بالتصميمات الجميلة والواجهات الخارجية لهذه المباني ومشاهدة البلاط خارج المباني الذي تم إدخاله إلى المدينة عام 700 ميلادي.

جسر لويس الأول

جسر لويس الأول (الصورة من shutterstock)


يحتوي الجسر على أطر حديدية ضخمة وجميلة، وقد صممه د. ماريا بيا الذي صمم أيضًا برج إيفل الأكثر شهرة في باريس. يبلغ عرض الجسر 565 قدمًا وارتفاعه 146 قدمًا ويشتهر بهندسته المذهلة. من أهم ميزات الجسر هو مستواه. يحتوي الجسر على قوس، أحدهما فوق القوس والآخر على مستوى أسفل القوس. تم بناء كلا الطابقين السفلي والعلوي لاستيعاب حركة المرور على الطرق، ومع ذلك، يحمل الجسر أيضًا قطارات مترو بورتو. يحتوي الطابق العلوي أيضًا على ممشى حيث يمكن التنزه والاستمتاع بالمناظر الخلابة للمدينة. يرتفع الطابق العلوي عن سطح الأرض 60 مترًا ويمكن رؤية السفن السياحية في الماء.