اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"سيدتي نت"مع ماجد المهندس خطوة بخطوة في مهرجان "الريان"

9 صور

اليوم الرابع من مهرجان  الربيع "سوق واقف" بإدارة إذاعة صوت "الريان"، أحياه الفنان ماجد المهندس.  وقد افتتح الحفل الفنان الشاب القطري علي الراشد وهو ابن إذاعة صوت "الريان" والمدعوم من قبل إدارة المهرجان، لما يملك من صوت جميل وإطلالة محببة.  وسياسة المهرجان في دعم أصوات شابة قطرية  خطوة لقيت الكثير من الاستحسان لدى الشعب القطري والوسائل الإعلامية.

وصل الفنان ماجد المهندس فجراً إلى الفندق أي في اليوم نفسه لموعد حفله. وكان قد أجرى  بروفات على أغنياته في منزله في الرياض قبل وصوله إلى قطر. وعاد بعد انتهاء حفله إلى الرياض بحكم ارتباطه بحفل آخر. لذلك اعتذر عن إجراء مؤتمر صحافي أو أي لقاء صحفي وذلك لضيق الوقت. وكانت مدير المهرجان  جمال جابر الجابر حريصاً جداً على راحة الفنانين، تاركاً لهم حرية القرار في الموافقة على اللقاء مع الصحفيين، مما أثار حفيظة الإعلاميين المدعوين لتغطية المهرجان بعد ما لمسوا أن تغطيتهم الإعلامية منوطة  فقط بتغطية حفل المهرجان.
عند التاسعة مساء قدّم الفنان علي الراشد وصلته الفنية أمام جمهور الفنان ماجد المهندس. إذ امتلأ المدرّج باكراً إلى جانب الباحات المحاطة بالمدرّج .غنّى  الراشد العديد من الأعنيات من الفلكور الخليجي. وخلق لنفسه جواً غنائياً أثنى عليه الفنان ماجد المهندس عندما التقاه بعد نهاية حفله قائلاً له:" برافو عليك صوت جميل وحضورك لذيذ على المسرح".
عند العاشرة والنصف، وصل الفنان ماجد المهندس وتهافت عليه الجمهور. ولم يستطيع الخروج من السيارة بسهولة. وقبل اعتلائه المسرح، دخل الغرفة الخاصة  للضيوف وارتشف القهوة مع  مدير المهرجان جمال جابر الجابر.
علا التصفيق لحظة اعتلاء ماجد المهندس. وقبل أن يبدأ  غناء" يابو الميجانا"، كان الجمهور يناديه بصوت عالي ماجد " سحرني حلاها " وهي أغنية جديدة من ألبومه الأخير .

بعد غنائه مجموعة من أغنياته القديمة وقبل انتهاء الحفل بنصف ساعة، طلب الجمهور أغنية " سحرني حلاها ". وقد استخدم فيها ماجد المهندس العديد من الأسماء النسائية وأسماء ذكورية كما هي مدرجة في نص الأغنية. أنهى ماجد المهندس وصلته الفنية. وغادر المسرح متوجهاً إلى فندق "الريتز كارلتون" حيث إقامته. وكان في انتظاره عدد كبير من الجمهور. فناداهم ماجد ليأتوا لالتقاط الصور معه.ولقد تزامن وقوفه مع وقوف أسماء المنور في باحة الفندق حيث كانت متوجهه لإجراء بروفة على أغنياتها. ولكنه لم يرها لحظه دخولها. لكن أسماء رأته عن مسافة بعيدة.

داخل جناحه في الفندق، التقى ماجد المهندس مدير المهرجان جمال جابر الجابر والفنان علي الراشد. ودارت دردشة بين ماجد وعلي حول بداية ماجد الفنية وعن مرحلة العذاب التي عاشها قبل أن يحقّق النجومية. وقد نصحه ماجد  قائلاً:" حاول أن تطرح ألبوماً غنائياً  لو كان مؤلفاً من أربع أغاني. ورويداً رويداً تصبح نجماً. المهم لكي تصبح نجماً أن تحسن اختيار أغنيات جميلة تسجّلها على "سي دي"  وتعرضها على أصدقاء لك ثم تقرر الأنسب".

علّق مدير المهرجان جمال الجابر قائلاً لعلي الراشد:" استمع جيداً لنصائح المهندس. فهذه النصائح قد تفيدك كثيراً في المستقبل".  فقال علي:" أنا معجب بك جداً يا ماجد ولقد طلبت من إدارة المهرجان أن يكون حفلي مع حفلك". فقال له ماجد:" حبيبي شكراً لك.  فصوتك جميل وحساس وأنا بخدمتك اذا أردت استشارتي باختيار أغنياتك". وطلب من مدير المهرجان دعم علي الراشد.

ثم انتقل ماجد بالحديث عن سهرات "وناسة" وأهميتها بالنسبة للفنانين الخليجيين حيث يستطيع الفنان من خلالها تسجيل أغنيات جديدة له مضيفاً يجب على قناة "الريان" إقامة مثل هذه السهرات. فرحّب جمال الجابر بالفكرة قائلاً:" هذا المشروع وارد وسوف  أعمل عليه بعد انتهاء المهرجان".