فن ومشاهير /مشاهير العرب

مطرب تونسي يكشف سراً خطيراً باح به بليغ حمدي

كشف المطرب التونسيّ نور الدين الباجي، في لقاء له، مساء أمس، في الإذاعة الوطنيّة التونسيّة، أنّ الملحّن بليغ حمدي أكّد له شخصيّاً، أنّ الموسيقار محمّد عبد الوهّاب هو الذي دبّر له مكيدة ملاحقته قضائيّاً، إثر حادثة سقوط امرأة مغربيّة من شرفة شقّته في القاهرة، وهي حادثة معروفة غادر على أثرها بليغ حمدي مصر ليعيش مغترباً بين لندن وباريس، هرباً من التعقّبات القضائيّة التي لاحقته الى أن توفّي.
وقال نور الدين الباجي إنّه استقرّ مدّة ستة أشهر في لندن، للغناء في مطعم، حيث التقى بالملحّن بليغ حمدي.
وأكّد الباجي في لقاء إذاعي مباشر، في برنامج "مئة في مئة تونسيّ"، أنّ بليغ حمدي كان يأتي إلى المطعم الذي كان يُغنّي فيه كلّ ليلة، في الرابعة فجراً، للسهر والاستماع إليه، وأنّ صداقة ولدت بعد هذه اللقاءات، فكان نور الدّين الباجي ينتقل، عند انتهاء عمله في المطعم، إلى شقة بليغ حمدي في لندن، التي يقول الباجي إنّها كانت شقّة متواضعة، وفيها غرفة واحدة.
وقال الباجي إنّ بليغ حمدي أكّد له براءته ممّا حصل في شقّته، وإنّه كان نائماً أثناء وقوع الحادثة الشهيرة، التي أودت بحياة الشّابة المغربيّة، التي كانت موجودة، في تلك الليلة، مع "الشلّة"، في بيت بليغ بالقاهرة.
كما كشف نور الدين الباجي أنّ علاقته ببليغ حمدي هي التي مهدّت لزيارة الملحّن الشهير إلى تونس، مؤكّداً أنّ مطربة تونسيّة ـ لم يذكر اسمهاـ وشت ببليغ حمدي، أثناء زيارته، فقام بعض أفراد مكافحة المخدّرات باستجواب حمدي في "سيدي بو سعيد"، حيث كان الملحّن ليلتها في سهرة، ما أثاراستياءه، حسب ما ورد في شهادة نورالدين الباجي.
الباجي قال إنّ حمدي أبلغه أنّ عبد الوهّاب أراد استبعاده للفوز بودّ ميّادة الحنّاوي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X