فن ومشاهير /مشاهير العرب

وائل كفوري يترك مسكن الزوجيّة وأنباء عن قرب طلاقه

بعد مرور أكثر من عام على زواج الفنّان وائل كفوري وإنجابه طفلة أطلق عليها اسم ميشال، تيمّناً باسمه الحقيقيّ، أكّدت مصادر مقرّبة منه أنّ الخلافات بينه وبين زوجته أنجيلا بشارة قد تفاقمت، علماً أنّهما قد احتفلا معاً منذ أسبوعين بعيد ميلاد طفلتهما في الفيللا التي يسكن فيها وائل كفوري في شننعير منفرداً، في حين تسكن زوجته أنجيلا في شقّة في جونية، تعود ملكيّتها لوائل أيضاً.
هذه الحياة المنفصلة التي يعيشها كلاهما أتت نتيجة خلافات عائليّة لم تُعرف أسبابها، علماً أنّ وائل كفوري لم يظهر يوماً في المناسبات العامّة أوالخاصّة برفقة زوجته، وذلك حرصاً منه كلّ الحرص على إبقاء زوجته في المنزل، بعيداً عن الأضواء والعلاقات الاجتماعيّة.
وقد تردّد مؤخّراً أنّ وائل قد أخذ طفلته وتوجّه بها إلى بيت أهله في زحلة، كما أشيع أنّ الطلاق بينه وبين زوجته وارد، لكنّه قيل إنّ الطلاق مؤجّل إلى أن تصبح ابنته ميشال أكبر سناً، ولا تعود بحاجة إلى حضانة والدتها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

اقرئي المزيد من فن ومشاهير

X