أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

يئس من مرض شقيقته فقتلها ودفن جثتها تحت السرير

تعبيرية

تملكه اليأس؛ بسبب معاناة شقيقته الوحيدة من المرض، بعد 7 أشهر فقط من وفاة والده، ليلحق بزوجته المتوفاة منذ عامين، وتحول الشاب إلى شيطان؛ خطط للتخلص من شقيقته بدلاً من رعايتها والإحسان إليها، بصفته الأخ الأكبر الذي يحلّ مكان والدها، ونفذ المتهم «أحمد. م»، 38 سنة، جريمته، وقتل شقيقته «عزة»، 32 سنة، أثناء نومها، ودفن جثتها تحت سرير غرفتها داخل منزلهما في محافظة البحيرة.


سمع جيران الفتاة صرخاتها، فتوجهوا إليها وطرقوا باب الشقة، فوجدوا شقيقها واقفاً خلف الباب، فأخبرهم بأن شقيقته نائمة والأمور طبيعية، ولاحظ الجيران اختفاء الفتاة على مدى يومين، فأبلغوا الشرطة، واتهموا شقيق الفتاة بقتلها، فحضرت الشرطة إلى الشقة محل البلاغ، في محافظة البحيرة، وشاهدوا وجود أعمال تكسير للبلاط أسفل سريرها، وباستجواب شقيق الفتاة، ادعى سفر شقيقته إلى منزل خالتهما في محافظة الدقهلية، وبسؤاله عن بيانات خالته؛ لم يُجب عنها، واكتشفت الشرطة كذب روايته، وبالحفر أسفل السرير؛ عُثر على جثة الفتاة.


ألقت المباحث القبض على المتهم، وتم اقتياده إلى قسم شرطة كفر الدوار، وتم إبلاغ النيابة العامة، وتبيّن من معاينة مسرح الجريمة وجود جثة المجني عليها داخل حفرة بمنزل الأسرة، وبيّنت تحريات المباحث أن الجريمة حدثت؛ بسبب معاناة المجني عليها من مرض نفسي، وعندما يئس شقيقها منها؛ وضع خطة للتخلص منها حتى يتفرغ إلى عمله، وأمرت النيابة العامة بنقل جثة المجني عليها، وإيداعها مشرحة مستشفى كفر الدوار العام، وانتداب أحد الأطباء الشرعيين لتشريح الجثة، وبيان أسباب الوفاة، وضبط الأداة المستخدمة في الحادث، وكلّفت المباحث بسرعة التحري عن الواقعة.


وقررت حبس المتهمة على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وإخفاء الجثة للهرب من العقاب، كما استمعت النيابة لأقوال 4 من جيران المجني عليها، الذين أقروا أنهم اشتبهوا في وفاة الفتاة، منذ أن ذهبوا إلى منزلها، وأخبرهم شقيقها بأنها بخير، وبعدها لم يشاهدوها، فأسرعوا بإبلاغ الشرطة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X