بلس /أخبار

أستاذ بيئة يحذر من النظر إلى الكسوف بالعين المجردة

تشهد سماء السعودية مع شروق شمس يوم الخميس كسوفًا حلقيًّا نادرًا للشمس يبدأ من الساعة الـ05:30، وينتهي عند الـ07:45 صباحًا تقريبًا.

ومن باب أخذ الحيطة والحذر حذَّر أستاذ البيئة "علي عدنان عشقي" من النظر في كسوف الشمس بعد غد الخميس، مشيرًا إلى أنه قد يتسبب في فقدان البصر نهائيًّا، أو ما يُعرف بعمى الكسوف.

وقال "عشقي":" تشهد المملكة العربية السعودية مع شروق الشمس بعد غد الخميس كسوفًا حلقيًّا للشمس، ويظهر جليًّا وواضحًا في المنطقة الشرقية والمنطقة الغربية. وسيكون الكسوف فيها جزئيًّا، وسينتهي هذا الكسوف الحلقي في شمال المحيط الهادي، أي سيمرُّ على جنوب الهند والأرخبيل الإندونيسي".

وأضاف "عشقي" محذرًا:" أحذِّر الصغار قبل الكبار كل الحذر من النظر إلى الكسوف بالعين المجردة دون وجود وسيلة حماية، كفلاتر زجاجية ملونة أو قطعة زجاج سميكة ذات لون غامق. وليس هناك سبب قهري لخروج الأطفال؛ فالبيت جُنَّة للأطفال".

وتابع:" الحذر ثم الحذر من أن تنظر بعينيك المجردتَين للشمس أثناء كسوفها؛ فالنظر إلى الشمس دون حماية مناسبة، مثل استخدام الفلاتر الملونة أو الزجاج السميك الملون، قد يسبب ما يعرف بعمى الكسوف، أو حرق شبكة العين، أو يسبب تشويهًا وتلفًا وتدميرًا لخلايا شبكية العين، وقد يتسبب أيضًا في ازدواج الرؤية وضعف البصر، أو قد يتسبب في فقدان البصر نهائيًّا".

تجدر الإشارة إلى أنّ هذا الكسوف سيكون حلقيًّا على محافظة الأحساء في ظاهرة لم تحدث قبل ذلك منذ 97 عامًا، حيث شهدته أجزاء من شمال غربي المملكة في 28 مارس عام 1922م.

والكسوف الحلقي هو حالة خاصة من حالات الكسوف، حيث يغطي القمر مركز الشمس ويترك أطرافها مضيئة فيظهر لنا على شكل حلقة، بينما الكسوف الجزئي يغطي القمر جزءًا من الشمس وتبدو الشمس على شكل هلال.

X