أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

غواص مصري يسبح بسيدة بكرسي متحرك في أعماق رأس محمد

الغطاس والمعاقة في أعماق البحر
الغطاس في أعماق رأس محمد
المعاقة سعيدة على كرسيها في أعماق البحر
الغطاس مع المعاقة

نجح غواص مصري في الغوص بسيدة من ذوي الاحتياجات الخاصة في رأس محمد، وهي على مقعدها المتحرك، في أعماق «محمية رأس محمد» في جنوب سيناء.


الغواص هو تامر سلمان، الذي أخذ دورة تدريبية في الغوص بالمعاقين تحت الماء، على يد مدربة إنجليزية تُدعى «سو أوستين»، التي اختارت شرم الشيخ، لتكون مكاناً للتدريب عليها، وكان تامر من المتميزين.


قبل سنوات طويلة، حضرت سيدة إنجليزية، تُدعى «سو أوستين»، ولها خبرة طويلة مع رياضة الغطس، إلى مصر، وتحديداً البحر الأحمر، كان ذلك قبل أن تصاب بإعاقة عضلية، نتجت عن مرض جيني يصيب الأعصاب، أوقفها عن رياضتها المفضلة، قبل أن تتقبل الإنجليزية مرضها وتُعلن التحدي، فكوّنت فريقاً من غواصين محترفين، كان من ضمنه سلمان.


كانت الغطسة إحدى أمنيات السيدة المريضة، وتعاطف سلمان مع رغبتها، خاصة أنها خاضت التجربة بنفس البقعة وهي سليمة، قبل إعاقتها، فأرادت لو تتحقق أمنيتها وهي على كرسيها المتحرك.


خلال عام ونصف، حاول الغواص إنجاح التجربة، تحمل إصابات بالغة بعضلات الرجلين، ورغم صعوبة الأمر في تلك النقطة تحديداً من البحر الأحمر، بسبب جغرافية أعماقها وتعدد التيارات المائية وقوتها، نجح سلمان في الغوص بالسيدة لمسافة 24 متراً.


يقول تامر سلمان إن تلك واحدة من أصعب تجاربه على الإطلاق، لكنه سعيد بنجاحها في النهاية، لتكون صاحبة الصورة أول الأشخاص من ذوي القدرات الخاصة الذين يغوصون في هذه البقعة بكرسي متحرك، ليفرح الشاب بإسعاد المرأة، متمنياً أن يزيد إسهامه في خدمة من هم مثلها.


وسوف يتم توثيق المشروع وعرضه على اللجنة العليا الأولمبية لصاحبته «سو أوستين».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X