أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سفينة فيها 5 جثث ورأسين مقطوعين تثير الرعب

أطلقوا عليها اسم سفينة الأشباح
كان على متنها 5 جثث ورأسان بشريان مقطوعان
السفينة الخشبية التي عُثر عليها
السلطات اليابانية فتحت تحقيقاً عاجلاً بالأمر

سفينة خشبية رمتها الأمواج على شاطئ جزيرة سادو شمال غرب اليابان، تثير الرعب والحيرة في البلاد كلها، وذلك بعد أن عُثر بداخلها على 5 جثث لأشخاص مجهولين، ورأسين بشريين مقطوعين بدون وجود أجسادهم. الأمر الذي تحول إلى اللغز الأكبر وحديث جميع السُكان في البلاد، ودفع السلطات إلى فتح تحقيق شامل للوصول إلى حقيقة الأمر وحلّ هذا اللغز المجهول.


ووفقاً لما ذكره موقع سكاي نيوز، نقلاً عن شبكة فوكس نيوز الإخبارية الأمريكية، أن خفر السواحل الياباني، كان قد عثر يوم الجمعة الماضية 27 كانون الأول/ديسمبر 2019، على سفينة خشبية ألقت بها الأمواج العاتية على شاطئ جزيرة سادو. ولكن الأحوال الجوية السيئة وغير المستقرة، منعت أي أحد من الاقتراب منها أو تفتيشها حتى نهار اليوم التالي السبت. حيث عُثر بداخل حطامها على 5 جثث ورأسين بشريين مجهولة الهوية.


وتابعت فوكس نيوز، أن الكثير من اليابانيين يعتقدون بأن هذه السفينة المجهولة، أتت من كوريا الشمالية، بعد العثور على كتابات باللغة الكورية على حطامها. ومن جهتهم، أشار المحققون اليابانيون، إلى أنهم حتى هذه اللحظة لم يستطيعوا معرفة إن كان الرأسان المقطوعان يعودان إلى الجثث الخمسة الأخرى أو إن كانت لأشخاص آخرين، وأضافوا بأن سبب وفاة الأشخاص لا يزال قيد البحث والتحقيق حتى الآن.


ومن الجدير بالذكر، أن هذا القارب الذي عُثر عليه يوم الجمعة الماضية، ليس الأول من نوعه، حيث أن خفر السواحل الياباني كان قد عثر خلال الشهر الماضي تشرين الثاني/نوفمبر 2019، على قارب خشبي آخر على شواطئ الجزيرة نفسها، لكن لم يكن على متنه أي أشخاص. وأيضاً يُعتقد أنه قادم من كوريا الشمالية، وأن هذه القوارب قد تكون لكوريين شماليين هاربين من حُكم بلادهم الديكتاتوري.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X