اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طريقة «مضغ اللبان» تتسبب في طلاق سيدة للضرر

تعبيرية

تمتلئ ساحات محاكم الأسرة بدعاوى الخلع والطلاق للضرر، التي يكون أغلبها بسبب أسباب غريبة، يمكن أن تنتهي في جلسة صلح واحدة، لكن العناد يدفع بأغلب الأزواج إلى ساحات المحاكم، زاعماً إرهاق شريك حياته، فمؤخراً ظهرت إحدى الدعاوى الغريبة المقامة من شاب ضد زوجته، طالب فيها بطلاقها للضرر، مدعياً أنها «تمضغ اللبان» بطريقة غريبة تجعل كل من يشاهدها يأخذ عنها انطباعاً سيئاً.


وقال الزوج «خالد»، 33 سنة، في دعواه المقامة أمام محكمة الأسرة في إمبابة: «زوجتي تمضغ اللبان بطريقة سيئة؛ جعلت أقاربي يطلبون مني تطليقها؛ لأن هذه تصرفات سيدات سيئات السمعة، وعندما تحدثت مع زوجتي وطلبت منها أن تغيّر طريقتها في مضغ اللبان، فلم تستجب لطلبي، وقالت لي: مليش علاقة بالناس»، وعندما وجد زوجته متمسكة بطريقتها السيئة، قرر اللجوء إلى محكمة الأسرة لطلاقها للضرر؛ ليحرمها من حقوقها المادية.


وأضاف الزوج في دعواه أنه تعرف على زوجته عن طريق حضوره مناسبة خاصة بصديقه المقرب، وتحدثا معاً، وهي تظاهرت أمامه بكل صفاتها المثالية، فهي بشوشة وملتزمة ومتعلمة، جعلته يتمسك بالزواج منها، رغم رفض أسرته، ولم يمر إلا القليل، وتم تحديد موعد الزفاف، وانتقلا لعش الزوجية.


وتابع الزوج أنه عقب إتمام مراسم الزواج، بدأ يلاحظ عيوباً غريبة على زوجته، فهي ترفع صوتها، وتأكل اللبان بطريقة «شعبية» جداً، وتجمع صديقاتها بشقة الزوجية يومياً، ولا تفكر إلا بنفسها، فبدأ بالحديث معها حول الأمر، وبمرور الوقت لم تلتزم برغبته في تغيير طريقتها، وهو ما دفعه لمراجعتها أكثر من مرة؛ رغبة منه في تغيير سلوكها، قائلاً: «أسلوبها في أكل اللبان مزعج، وبتعمل صوت عالي والناس اللي بتشوفها بتقول عليها كلام سيئ».