أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أرض الثلوج بدون ثلج.. نشر ثلوج مزيفة في موسكو لغياب الحقيقي هذا العام

الثلوج غير الحقيقية أمام الكرملين
السلطات تنشر الثلج المزيف في كل مكان
أرض الثلوج يغيب عنها الثلج
الثلج في موسكو
ثلح مزيف لغياب الحقيقي في موسكو
هكذا يكون حال موسكو عادة بمثل هذا الوقت
يعتبر الشتاء الأدفأ منذ 133 عاماً

عندما نتحدث عن روسيا، وتحديداً عاصمتها موسكو، فنحن نتحدث عن أرض الثلوج والبرد والشتاء، عن البلاد التي لا تغيب عنها الثلوج على الإطلاق. ولكن يبدو أن شتاء هذا العام كان مختلفاً كثيراً في موسكو، ولم يكن أبيض كالعادة، إذ أنه كان دافئاً على غير المتوقع، ولم يجلب الثلج كما في كل عام، ما اضطر السلطات الروسية إلى نشر ثلوج مزيفة وغير حقيقية في الشوارع، حتى تُحسن من مزاج الشعب الحزين على غياب الأبيض.


ووفقاً لما ذكره موقع عربي بوست، فإنه خلال الأيام الماضية القليلة من شهر كانون الأول/ديسمبر، تراوحت درجة الحرارة في موسكو ما بين الـ5 إلى 6.2 درجة مئوية. بالنسبة إلى الكثيرين حول العالم، قد يبدو أن الطقس بارد للغاية هناك، لكن الصادم بالأمر أنه الأدفأ في العاصمة الروسية منذ قرابة الـ133 عاماً، وتحديداً منذ العام 1886. حيث أنه في مثل هذا الوقت من العام، تصل درجات الحرارة إلى ما دون الـ 6 درجات تحت الصفر.


وتابع عربي بوست، نقلاً عن صحيفة مترو البريطانية، أن نشطاء التواصل الاجتماعي في البلاد، تداولوا على منصة أنستغرام صوراً لأكوام من الثلوج غير الحقيقية بالقرب من الكرملين. وعلقوا على هذه الصور بـ: «هذا هو كل الثلج الموجود في موسكو، ويخضع لحراسة مشددة بالميدان الأحمر». وفي تصريحات نقلتها الصحيفة عن السلطات الروسية، جاء فيها بأنها صنعت الثلوج عن طريق تقطيع الثلج القديم عن حلبة تزلج محلية.


التغير المناخي لا يرحم...


وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعلن خلال مؤتمر صحفي عُقد خلال الأسبوع الفائت، بأن التغيرات المناخية والاحتباس الحراي، يعتبر تهديداً خطيراً ومباشراً على روسيا. مشيراً إلى أن معدل احترار البلاد سيصل حتى مرتين ونصف المرة أسرع من متوسط احترار بقية الكوكب. وأكد بوتين حينها أن بلاده سوف تأخذ هذا الأمر على محمل الجدّ، كونها تقع تحت وطأة خطر بيئي حقيقي؛ بسبب بناء عديد من مدنها الشمالية على التربة الصقيعية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X