بلس /أخبار

ناسا تكتشف كوكب أرض جديد

الكوكب الجديد
مسارات الكوكب الجديد
كائن فضائي

اكتشفت ناسا كوكباً جديداً بحجم الأرض يمكن أن يكون موطناً للكائنات الفضائية الغريبة، وبحسب موقع «ميرور» اكتشفت وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» الكوكب، الذي أُطلق عليه اسم TOI 700 d، بواسطة قمر صناعي استكشافي «TESS» التابع للوكالة، وهو واحد من كواكب قليلة فقط بحجم الأرض التي تم اكتشافها في منطقة حياة صالحة للنجم حتى الآن.


يدور الكوكب حول نجم قزم M بارد صغير يُسمى TOI 700. الذي يقع على بعد ما يزيد قليلاً عن 100 سنة ضوئية عن الأرض.
وقال «بول هيرتز»، مدير قسم الفيزياء الفلكية في مقر ناسا بواشنطن: «تم تصميم TESS وإطلاقه خصيصاً للعثور على كواكب بحجم الأرض تدور حول النجوم القريبة. من السهل متابعة الكواكب حول النجوم القريبة من خلال التلسكوبات الكبيرة في الفضاء وعلى الأرض. ويُعد اكتشاف TOI 700 d بمنزلة اكتشاف علمي رئيسي لـTESS.»


والنجم هو نحو 40٪ من كتلة الشمس وحجمها، ونحو نصف درجة حرارة سطحها، ويبدو أن العديد من الكواكب تدور حول النجم. والكوكب الأعمق، TOI 700 b، هو كوكب صخري بحجم الأرض نفسه تقريباً، بينما الكوكب الأوسط، TOI 700 c، أكبر 2.6 مرة من كوكب الأرض، وهو عالم يهيمن عليه الغاز، وأخيراً، الكوكب الخارجي، TOI 700 d، هو الكوكب الوحيد في المنطقة الصالحة للسكن، وهو أكبر بنحو 20٪ من الأرض.


قال «جوزيف رودريجيز» عالم فلك في مركز الفيزياء الفلكية في جامعة هارفارد وسميثسونيان: «بالنظر إلى تأثير هذا الاكتشاف -أنه أول كوكب بحجم الأرض قابل للحياة- أردنا حقاً أن يكون فهمنا لهذا النظام ملموساً بقدر الإمكان. في حين أن الظروف الدقيقة لـTOI 700 d غير معروفة، استخدم الباحثون نماذج مناخية ثلاثية الأبعاد للتنبؤ بنوع السطح وتكوين الغلاف الجوي.»


ويشير أحد النماذج إلى أن الكوكب قد يكون مغطى بجو كثيف يسيطر عليه ثاني أكسيد الكربون، بينما يشير نموذج آخر إلى أن TOI 700 d قد تكون نسخة كاملة  للأرض الحديثة.
ويأمل الباحثون أن تساعد البيانات الإضافية على هذا الكوكب في تحديد أي من هذه النماذج صحيح.


وأضاف «جابرييل إنجلمان - سويسا»، وهو باحث في جمعية أبحاث الفضاء بجامعة جودارد: «في يوم من الأيام، عندما يكون لدينا أطياف حقيقية من TOI 700 d، يمكننا التراجع، ومواءمتها مع أقرب الأطياف المحاكاة، ومن ثم ربط ذلك بنموذج... إنه أمر مثير؛ لأنه بغض النظر عما نكتشفه حول الكوكب، سيبدو مختلفاً تماماً عما لدينا هنا على الأرض».
 

X