أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

تميز الفراعنة بالعمليات الجراحية والأمراض النفسية منذ 5000 عام

أدوية لعلاج الأمراض عند الفراعنة
الحاضرون في الندوة
علاج أمراض العيون عند الفراعنة
لعلاج الأمراض الجلدية

استضاف كل من مركز زاهي حواس للمصريات وبيت السناري التابعين لقطاع التواصل الثقافي بمكتبة الإسكندرية، محاضرة بعنوان: «مهارات الطبيب المصري القديم ودوره في علاج الأمراض»، أكد فيها الدكتور محمود المحمدي عبدالهادي سلامة، أستاذ الإرشاد السياحي بكلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة، أن قدماء المصريين كانوا أطباء متمرسين ذوي خبرة.

يصفون العلاجات للشفاء، ويقومون بإجراء العمليات الجراحية، كما تحدث عن أشهر الأطباء المعروفين في مصر القديمة، ومصادر الطب المصري القديم، ومدارس الطب والأطباء ومهارات الطبيب الفرعوني في علاج الأمراض، وعلاج إصابات خلع المفاصل وأمراض العيون والأمراض النفسية، وأيضاً مهاراته في استخدام الأدوات الجراحية المختلفة في العمليات الجراحية.


وأضاف، أن الطبيب المصري القديم تمكن من علاج مرض الرمد الحبيبي عن طريق وضع المسكنات ومضادات الالتهابات، وهي نبات السنط وأكسيد الرصاص، الذي يستخدم حتى الآن في علاج الأمراض الجلدية، وعن مهارة الطبيب في علاج المفاصل، أوضح أنه عالج التواء الفقرة العنقية عن طريق ربط موضع الإصابة بقطعة من اللحم الطازج باليوم الأول، ثم معالجة المريض بـالعسل يومياً إلى أن يتعافى.


وأكد المحمدي أن المصريين قاموا بتطبيق التخدير الموضعي، والذي كان ضرورياً في العمليات؛ فقاموا بوضع حمض الخل مع حجر رخامي كان يأتي من مدينة منفيس؛ لينتج مهدئاً كان له تأثير التخدير.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X