جمال /شعر وتسريحات

زراعة الشعر: إرشادات وتحذيرات في آخر تحديثات الجراحة

جدول المحتوى

 

طريقة زراعة الشعر

زرع المسامات (FUT)

 استخراج المسامات (FUE)

فيتامينات بعد زرع الشعر

طريقة النوم بعد عملية زرع الشعر

أضرار زراعة الشعر

تجارب زراعة الشعر

زراعة الشعر للنساء

زراعة شعر الحواجب

 

زراعة الشعر هي تقنية جراحية تزيل بصيلات الشعر من أحد أجزاء الجسم ، وتسمى "موقع المانح"، إلى جزء أصلع من الجسم يُعرف باسم "موقع المستلم". يُستخدم هذا الأسلوب في المقام الأول، لعلاج الصلع عند الذكور، ومؤخرًا  تعتمده النساء. في هذا الإجراء البسيط، يتم زرع الطعوم التي تحتوي على بصيلات الشعر المقاوِمة وراثيًّا للصلع (مثل الجزء الخلفي من الرأس) على فروة الرأس الصلعاء. يمكن أيضًا استخدام زراعة الشعر لاستعادة الرموش، والحواجب، وملء الندوب الناتجة عن الحوادث.
في جميع أنحاء العالم، يعاني حوالى 60 في المئة من الرجال و50 في المئة من النساء، تساقط الشعر. للتصدي لهذا، غالبًا ما يستخدم الأشخاص منتجات من دون وصفة طبية، بما في ذلك العلاجات الموضعية مثل المينوكسيديل العقار الوحيد المعتمد من منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، (لعلاج تساقط الشعر). كيف تتم عملية زراعة الشعر، ما هي أضرارها، وما هي الفيتامينات الضرورية؟

 

طريقة زراعة الشعر

 زراعة الشعر
أول عملية زرع  شعر جرت عام 1939

زرع الشعر هو وسيلة أخرى لاستعادة الشعر. أُجريت أول عملية زرع في عام 1939 في اليابان بشعر فروة الرأس. في العقود التالية، طوّر الأطباء تقنية "المكوّنات"، التي ينطوي على زرع خصلات كبيرة من الشعر. مع مرور الوقت، بدأ الجرّاحون باستخدام الطعوم المصغرة والصغرى، لتقليل ظهور الشعر المزروع على فروة الرأس.
ببساطة، يؤخذ الشعر لديكِ وعادة من الجزء الخلفي لرأسكِ، ويتم نقله إلى منطقة ليس لديكِ فيها شعر، ولكن يمكن أيضًا أخذها من أجزاء أخرى من الجسم.
قبل بدء عملية الزرع، يقوم الجرّاح بتعقيم المنطقة التي سيتم فيها إزالة الشعر، وتخديره باستخدام مخّدر موضعي. يمكنكِ أيضًا طلب التخدير من أجل البقاء نائمة لهذا الإجراء.
يقوم الجراح بعد ذلك بإحدى طريقتين للزرع FUT أو:FUE

إقرأي ايضاً:خلطات لـ علاج تساقط الشعر ومشاكل القشرة

 

 زرع المسامات (FUT)

  • يعرف FUT بعملية جراحية لوحدة الحويصلات الجراحية. لتنفيذ إجراءFUT، يتّبع جرّاحكِ الخطوات التالية:
  • باستخدام مشرط، يزيل الجرّاح قطعة من فروة رأسكِ، عادة من مؤخرة الرأس. طول الشريط عادة حوالى 6 إلى 10 بوصات، ولكن يمكن أن تمتد من الأذن إلى الأذن.
  • يغلق المنطقة التي تمت إزالة فروة الرأس بها.
  • يفصل الجراح ومساعدوه شريط فروة الرأس إلى قطع أصغر، باستخدام مشرط. قد يقومون بتقسيم القطعة إلى ما يصل إلى 2000 جزء أصغر، تسمّى الطعوم. قد تحتوي بعض هذه الطعوم على شعرة واحد فقط.
  • باستخدام إبرة أو شفرة، يقوم الجرّاح بخلق ثقوب صغيرة في فروة رأسكِ حيث سيتم زرع الشعر.
  • يقوم الجرّاح بإدخال الشعر من قطعة فروة الرأس التي تمت إزالتها في ثقوب البزل. هذه الخطوة تسمى التطعيم.
  • يقومون بتغطية المواقع الجراحية بالضمادات أو الشاش.
  • يعتمد عدد معين من الطعوم التي تتلقاها على: نوع الشعر لديكِ،  حجم موقع الزرع، جودة (بما في ذلك سماكة الشعر)، لون الشعر.

 

  استخراج المسامات (FUE)

 

لتنفيذ إجراء FUE ، يتخذ الجرّاح الخطوات التالية:

  • يحلق الشعر على قفا رأسكِ.
  • يقوم الجرّاح بعد ذلك بإخراج بصيلات من جلد فروة الرأس. سترين علامات صغيرة في الأماكن التي تم إخراج البصيلات منها.
  • كما هو الحال مع إجراء FUT ، يقوم الجرّاح بصنع فتحات صغيرة في فروة رأسكِ وتطعيم بصيلات الشعر في الثقوب.
  • ثم وضع الضمادات أو الشاش.

إقرأي أيضاً: إليك أهم الوصفات الطبيعية لملء فراغات الشعر

 

فيتامينات بعد زرع الشعر

فيتماينات مهمة بعد زرع الشعر

 


بعد زراعة الشعر، يستغرق الأمر أشهرًا عدة، قبل أن يبدأ شعركِ الجديد في إظهار نمو قوي. هناك بعض الفيتامينات والمعادن التي قد تساعد في تحفيز نمو الشعر، وتقصير الوقت الذي يستغرقه لرؤية النتائج. الطريقة الأكثر فاعلية لتحفيز نمو الشعر، هي الحفاظ على نظام غذائي متنوع ومتوازن، غنيّ بالفيتامينات والمواد المغذية الأخرى. تبلغ سرعة نمو الشعر حوالى 15 ملم في السنة، ما يجعله عملية بطيئة وأحيانًا محبطة بالنسبة للكثيرين.
تذكري أنّ صحة شعركِ تبدأ من الداخل، لذلك من الضروري أن تستهلكي العناصر الغذائية التي تحتاجينها للحفاظ على شعركِ ناعمًا ولامعًا. القيام بذلك سيؤدي إلى نمو تدريجي. لتحفيز نموّ الشعر بعد إجراء عملية زرع الشعر، حافظي على نظام غذائي صحي ودمج الفيتامينات الضرورية المذكورة أدناه:

 

•   فيتامين C ضروري لنمو الشعر

 

فيتامينC هو مادة غذائية ممتازة تساهم في نمو الشعر. وهو أحد مضادات الأكسدة العظيمة التي توقف عمل الجذور الحرة التي تُضعف الشعر، وتساعد على الحفاظ على لونه الطبيعي. بالإضافة إلى ذلك، فإنّه يزيد من الدورة الدموية في فروة الرأس، ما يتيح مساهمة أكبر من العناصر الغذائية في بصيلات الشعر، والتعافي بشكل أسرع بعد جراحة استعادة الشعر.

يمكن أن يسبب نقص فيتامين C في الجسم جفافًا وتهيّجًا في فروة الرأس، وهما عاملان بلا شك يمنعان نمو الشعر ويؤثران على النتائج. بعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين C تشمل البرتقال والفراولة والجريب فروت، والبروكلي والقرنبيط والفلفل والسبانخ.

 

  • فيتامين B3  يساهم في إنتاج الكيراتين

 

يلعب فيتامين B3 دورًا رئيسيًّا في حرق الدهون والبروتينات في الجسم، ويساهم في إنتاج الكيراتين، وهو بروتين مسؤول عن تلألؤ ونعومة وحجم الشعر. يساعد فيتامين ب 3 في تقوية ألياف الشعر، ما يجعله أكثر مقاومةً للعوامل الخارجية اليومية. عندما لا نستهلك ما يكفي من فيتامين B3، يفقد شعرنا اللمعان ويصبح هشًّا. تشمل الأطعمة التي تحتوي على نسبة أكبر من هذا الفيتامين، القمح ومشتقاته، والأرز والطماطم، والأنشوجة والتونة والدجاج.

 

• فيتامين B7 يحسّن كثافة الشعر

 

يساهم هذا الفيتامين في إنتاج الأحماض الدهنية داخل الخلايا. هذا الإنتاج من الأحماض الدهنية ضروري للشفاء، لأنّه يغذّي بصيلات الشعر وفروة الرأس بعد عملية زرع الشعر. يعمل الاستهلاك المنتظم لـ B7 على إصلاح هشاشة شعركِ ويساهم في نموّه السريع .حاولي استهلاك الأطعمة للحصول على كمية مناسبة من فيتامين ب 7 مثل اللوز، والمكسرات، وصفار البيض، والبازلاء الخضراء، والحليب، ومنتجات الألبان والأسماك، والعدس.

 

• فيتامين E يزيد الأوكسجين في الدم

 

يزيد فيتامينE من مستويات الأوكسجين في الدم، ويحفّز الدورة الدموية في فروة الرأس، وهو أمر حيوي لنمو الشعر بعد استعادته، هذا الفيتامين يعزز الرطوبة في الشعر، وبالتالي ضمان قوة أكبر وحمايته من التلف. يمكنكِ الحصول على فيتامينEعن طريق إستهلاك الزيوت النباتية، والفول السوداني، والبندق، والقرنبيط، والسبانخ، وبذور عباد الشمس.

 

• فيتامين A يعمل على نسيج الشعر

 

بفضل خصائصه المضادة للأكسدة، يساعد فيتامين A، بالإضافة إلى العناية بشعرنا، على تحسين رؤيتنا. يحسّن هذا الفيتامين في نظامنا الغذائي نسيج الشعر ويعمل على تألّقه، لأنّه يحفّز إنتاج الدهون التي تغطي الشعر، ويمنعه من أن يصبح جافًّا وهشًّا. يمكنكِ الحصول على فيتامين Aمن الأطعمة التالية: الجزر والزبدة واللوز.

 

• فيتامينD يفيد بنمو الشعر

في وقت الولادة، يوصي العديد من الأطباء بتعريض الأطفال لأشعة الشمس لبضع دقائق يوميًّا للحصول على فيتامين .Dهذا ليس من قبيل الصدفة، لأنّ هذا الفيتامين مهمّ لامتصاص العديد من العناصر الغذائية مثل الكالسيوم والزنك. الكالسيوم عنصر غذائي حيوي لصحة بصيلات الشعر. الحصول على هذا الفيتامين بكميات كافية مفيد لنمو الشعر.إذا كنتِ ترغبين في زيادة مستويات فيتامين  Dالخاصة بكِ، فمن المستحسن أن تناول الأطعمة مثل الحليب، والحبوب المدعمة، وزيت كبد سمك، والنقانق، والفطر، والجبن.

إقرأي أيضاً: أفضل ماسك طبيعي لفرد الشعر وجعله ناعماً كالحرير

 

طريقة النوم بعد عملية زرع الشعر

زراعة الشعر
عند الحكة، استشيري طبيبك

تتمثل إحدى الإرشادات الواجب اتّباعها عند هذا الإجراء أو العلاج، في لمس أقل قدر ممكن من الشعر وفروة الرأس. كما يمكنكِ أن تتخيّلي ، فهناك العديد من المواقف التي من الضروري توخي الحذر فيها:

  • عند النوم، استلقي على ظهركِ واستخدمي وسادة مزدوجة. سيكون هذا مفيدًا أيضًا لتجنّب تورّم عينيكِ وجبهتكِ و/أو خدّيكِ.
  • من اليوم العاشر يمكن اعتبار أنّ البصيلات تم ختمها بشكل صحيح، ويمكنكِ النوم بالطريقة التي تريحكِ.
  • وقد يتأخر ذلك عن اليوم العاشر، لذلك إذا لاحظتِ علامات ضارة كالحساسية أو الحكّة، في هذه الحالات، سيكون من الضروري الانتباه، واستشارة الطبيب.
  • يجب عليكِ قضاء الليالي القليلة الأولى في سرير مريح ، والأهم من ذلك ، نظيف للغاية. لا التخييم أو أيّ شيء من هذا القبيل. في المنزل أو في الفندق ، مع فراش مغسول حديثًا.

 

أضرار زراعة الشعر

أضرار زراعة الشعر

التأثير الجانبي الأكثر شيوعًا هو الندبات الذي يخلّفها، وهذا لا يمكن تجنّبه مع أيّ إجراء. تشمل الآثار الجانبية المحتملة الأخرى ما يلي:
 الالتهابات، والقشرة أو القيح حول المواقع الجراحية، وألم  في فروة الرأس والحكة والتورّم، والتهاب بصيلات الشعر، ونزيف، وفقدان الإحساس في المواقع الجراحية، والاستمرار في فقدان الشعر إذا كان شعركِ لا يزال أصلع. و يمكن أن يكون للمينوكسيديل والبروبيكيا آثار جانبية ، مثل:

  • فروة الرأس المتهيجة
  • دوخة
  • ألم في الصدر
  • الصداع
  • معدل ضربات القلب غير النظامية
  • العجز الجنسي

 

تجارب زراعة الشعر

زراعة الشعر
زراعة الشعر أصبحت مطلباً نسائياً

ماذا يقول الأطباء والمرضى الذين خضعوا لجراحة زرع الشعر؟
للمرضى أراء مختلفة هنا، فمنهم من يُثني على الجراحة، ومنهم لا ينصح بها. البعض أشار إلى أنّ العملية غير مؤلمة، باستثناء بعض الإحساس بالوخز والحرق أثناء الحقن الموضعي على فروة الرأس، من دون علامات واضحة على إجراء العملية. الأطباء تقريبًا يتفقون أنّ العيادة التي نختارها مهمة للغاية، ومن الضروري طرح الأسئلة الصحيحة قبل أيّ التزام. لكن يجب أن نعلم أنه لا يوجد "الأفضل" في هذه الصناعة. كل جرّاح جيد في العالم لديه نوع من النتائج السيّئة، وهذا أمر لا مفر منه. ولا يزال هناك العديد من المناطق الرمادية في زراعة الشعر، وعلى الرغم من إجراء العديد من الأبحاث دائمًا، إلا أنّ هناك بعض الأسئلة التي لا يمكننا الإجابة عنها. على سبيل المثال، يصل مريضان في اليوم نفسه، وينجزان إجراءاتهما، ويحصل أحدهما على نتيجة رائعة، في حين أنّ الآخر لا يتوفّق بذلك. الاطباء يؤكدون على ضرورة العناية الجيدة بالشعر بعد العملية، كاستخدام المنتجات المناسبة لدعم نموّ الشعر، واتّباع الرعاية اللاحقة.

 

زراعة الشعر للنساء

أسباب تساقط الشعر لدى النساء
Caption

 

كشفت دراسة أنّه بينما كان يتملك الرجال شعورًا عامًّا بالحزن تجاه حالة تساقط الشعر، شعرت النساء بمزيد من المشاعر العميقة  والمؤلمة، مثل العار والخوف والإهانة لفقدان شعرهن. على الرغم من أنّ غالبية مرضى زراعة الشعر لا يزالون من الرجال، إلا أنّ نسبة عالية من النساء قد بدأن أيضًا في النظر في إجراء عملية زراعة الشعر كعلاج لتساقط الشعر.


تجدر الإشارة إلى أنّ الأسباب المحتملة  لتساقط الشعر لدى النساء هي:

  • وجود استعداد وراثي لتساقط الشعر
  • أمراض المناعة الذاتية
  • تغيّر في مستويات الهرمون
  • الأدوية
  • سن اليأس
  • الحمل
  • الإجهاد المفرط
  • اتّباع نظام غذائي / فقدان الوزن السريع
  • نقص الحديد

على الرغم من أنّ المبادئ الأساسية لزراعة الشعر هي نفسها عند الرجل، يبقى أنّه عند إجراء عمليات زراعة الشعر للنساء،  هناك بعض المعايير الخاصة:

  • لا يُطلب من النساء حلاقة رؤوسهنّ تمامًا قبل إجراء عملية زراعة الشعر.
  • يتم إنشاء نافذة صغيرة في الجزء الخلفي من الرأس، لتكون هي المنطقة التي يتم حلقها، نظرًا لأنّ الشعر الموجود سوف يخفي منطقة الحلاقة الصغيرة، فلن يلاحظ أحد أنّ المريضة خضعت لهذا الإجراء.
  • بعد إعطاء المريضة أدوية التخدير الموضعي عن طريق الحقن الخالي من الإبر والألم ، يتم استخراج  وحدات المسام بمساعدة محرك دقيق باستخدام إبر جوفاء رفيعة يبلغ قطرها 0.6-0.8 ملم.
  • بعد ذلك، يتم زرع بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى في الشقوق، مع مراعاة الاتجاه الطبيعي وزاوية نمو الشعر.
  • تتم عملية الزرع باستخدام شفرات الياقوت الملساء والحادة.
  • إذا كان إجراء عملية زرع الشعر يتضمن وضع الطعوم ضمن خيوط الشعر الحالية ، فستتم عملية زرع الأعضاء باستخدام تقنية DHI ، باستخدام أداة زرع (choi).
  •  

زراعة شعر الحواجب


عملية زرع الحواجب هي عملية تجميلية حيث يتم نقل ترقيع الشعر (المقابس) إلى منطقة الحاجب. هذا الهدف هو أن ينمو الشعر من جديد.
ينمو شعر الحاجب في زوايا مختلفة ويجب زراعته بهذه الطريقة لإعطاء هذا المظهر الطبيعي. ينمو شعر الحواجب أيضًا في دورات، وعلى الرغم من أنّ الشعر يتم  أخذه من الرأس، إلا أنّه سوف ينمو الشعر المزروع تمامًا مثل شعر الحاجب. يستغرق نمو الشعر الجديد حوالى أربعة أشهر، ويمكنكِ أن تتوقعي أن تصل نتائجكِ إلى أقصى حد بعد عام. عادةً ما يتطلب إجراء عملية زرع الحواجب القياسية من 50 إلى 100 شعرة، ولكن يمكن أن يكون ذلك أكثر بحسب حالة المريضة.
تؤخذ رقع شعر الحاجب من الشعر فوق أذنيكِ. ولا يقوم الجرّاح بنقل الشعيرات الفردية فقط، ولكن بصيلات الشعر أيضًا. هذا يساعد على ضمان قدرة الشعر الجديد على النمو في حواجبكِ بمجرد سقوط الشعر. وتستغرق العملية 3 ساعات.

 

شاهدي أيضاً:ماسك الشعر بالعسل والليمون

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X