أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عملة بريطانية نادرة تباع بمليون جنيه إسترليني

العملة الأغلى في إنجلترا
العملة الأغلى في إنجلترا
العملة الأغلى في إنجلترا

حققت عملة بريطانية نادرة بشكل لا يصدق سعراً قياسياً، وصل لمليون جنيه إسترليني؛ لأنها تضم صورة عم الملكة - صاحب السيادة «إدوارد» الثامن - قبل أن يتخلى عن العرش.


وبحسب موقع «ميرور»، تم شراء العملة من قبل مشترٍ خاص في المملكة المتحدة، بعد أن وُجدت من قبل «رويال منت» (هي دار سك للعملة تملكها الحكومة وتنتج عملات معدنية للمملكة المتحدة) لدى جامع للعملات في الولايات المتحدة.


تُعد العملة الذهبية المكونة من 22 قيراطاً واحدة من مجموعة صغيرة من العملات التي تم سكها عندما صعد «إدوارد» العرش، لكنها لم تُطلق على الجمهور أبداً؛ لأنه تخلى عن العرش عام 1936، ليتزوج من المطلقة الأمريكية «واليس سيمبسون».


تعتبر هذه العملة فريدة أيضاً، حيث إن «إدوارد» كسر تقاليد الملوك؛ عندما قام بتغيير اتجاه وجهه على العملة لليسار، عكس الاتجاه المأخوذ عندما يصعد ملك جديد أو ملكة جديدة. وقد قالت «رويال منت» إنه فضّل هذا الاتجاه؛ لأنه كان يفضل صورته الجانبية من جهة اليسار.



من أندر العملات


وقالت «ريبيكا مورجان»، رئيسة خدمات التجميع: «إن عملة الملك إدوارد الثامن هي واحدة من أندر العملات وأكثرها تحصيلاً في العالم، لذلك ليس من المستغرب أنها سجلت رقماً قياسياً جديداً للعملات المعدنية البريطانية. لقد سررنا بأن نكون قادرين على تحديد موقع هذه العملة الخاصة لعملائنا، وإعادتها إلى المملكة المتحدة لصناعة التاريخ مرة أخرى».


وقال المالك الجديد للعملة المعدنية، وهو جامع خاص أراد عدم الكشف عن هويته: «عندما جاءت الفرصة، شعرت أنني لا أستطيع رفضها. لقد كانت فرصة لمرة واحدة في العمر، أنا أدرك أن مليون جنيه إسترليني هو الكثير من المال لعملة واحدة، لكن إذا لم أحصل عليها الآن، فلن أحصل على الفرصة مرة أخرى».


قال «مات كيرتس»، من رويال منت: «إن عملة الملك إدوارد الثامن جزء من أسطورة نقدية، تنتمي إلى سلسلة من العملات المعدنية التي لم يكن من المفترض أن تكون موجودة، وكانت مخفية عن الجمهور لعقود. هذه العملة مهمة ليس فقط بسبب ندرتها، ولكن لأنها تقع في قلب قصة دولية، وقد تم تقديرها من قبل هواة جمع العملات في كل من المملكة المتحدة والولايات المتحدة».


تعد عملات الملك «إدوارد» الثامن واحدة من عملتين فقط، يعتقد أنهما موجودتان في الملكية الخاصة، في حين توجد أربع عملات أخرى في المتاحف والمؤسسات، حيث يتم عرضها بشكل دائم للجمهور.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X