فن ومشاهير /مشاهير العالم

بعد ساعات من وفاة والدتها: سيلين ديون لجمهورها "أنا بخير"

سيلين ديون خلال حفلها
سيلين ديون
سيلين ديون وأمها
سيلين ديون
سيلين ديون

قدمت المغنية سيلين ديون Celine Dion عرضًا عاطفيًا مؤثراً حيث قاومت دموعها عندما وصلت إلى المسرح بعد ساعات من وفاة والدتها.

وأشادت المغنية البالغة من العمر 51 عاماً بوالدتها ، تيريز تانجواي ديون وحبست دموعها وهي تأخذ استراحة لتؤكد لجماهيرها أنها "بخير".

وحضرت حفلها الموسيقي في اليوم التالي لفقدان أمها عن عمر يناهز 92 عامًا.

تابعي المزيد: جنيفر لوبيز لم تحقق أحلامها وتفكّر بالإنتقال من الولايات المتحدة

وقالت النجمة إنها تشعر بالامتنان لأن عائلتها بأكملها أتيحت لها فرصة لوداع والدتها قبل وفاتها.

وأعلنت سيلين في وقت سابق من ذلك اليوم أن والدتها توفيت في مونتريال. وخاطبت جمهورها في فلوريدا: "أنا متأكدة من أنكم سمعتم خبر وفاة والدتي في وقت مبكر من هذا الصباح".

وتابعت "لكنني على ما يرام ونحن جميعاً بخير" .

وأوضحت سيلين لمعجبيها أن والدتها كانت مريضة لفترة من الوقت ، وأن العائلة كانت تعلم أنها لن تصمد لفترة طويلة.





وتابعت اتصلت ممرضة تيريز بالعائلة قبل يومين فقط من وفاتها ، وأخبرتهم أن "وفاتها ستحين قريبًا" وأنهم يجب أن يأتوا لرؤيتها. وقالت "نحن على يقين من أن أمي انتظرتنا جميعًا مرة واحدة."

وعلى الرغم من وفاة والدتها إلا أن سيلين وبكل ثبات واصلت جولتها التي انطلقت في أيلول في مدينة كيبيك وتابعت برنامج حفلاتها.

وأضافت سيلين: "في الليلة الماضية انضممت إلى إخواني وأخواتي في مونتريال ، وقضيت المساء بجانبها. تبادلنا القصص. غنينا الأغاني. احتضنا بعضنا بعضاً وقلنا وداعاً

وكانت تيريز ، التي كانت تُعرف باسم ماما ديون ، والدة 14 طفلاً، عملت كمقدمة تلفزيونية وكانت تحضر بانتظام حفلات ابنتها سيلين، وتم تصوير الثنائي معًا على السجادة الحمراء عدة مرات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X