لايف ستايل /تكنولوجيا

سامسونغ تقدم للعالم الإنسان الاصطناعي

سامسونغ تقدم للعالم الإنسان الاصطناعي

يُقدِّم الذكاء الاصطناعي في 2020 منظورًا جديدًا للإنسان الآلي. علمًا أنَّ هذا الأخير يتخذ أشكالًا عدة، ومنها المساعد الشخصي على الأجهزة الذكية، الذي يجيب عن طلباتنا، ويتفاعل وإيَّانا.


مساعد شخصي من سامسونغ

 

"نيون" NEON هو مشروع طوّرته مختبرات STAR Labs



كشفت شركة "سامسونغ" الكوريَّة أخيرًا عن مشروع جديد باسم "نيون" NEON، طوَّرته مختبرات STAR Labs التابعة للشركة، عبارة عن "روبوت" يحاكي شكل الإنسان. "نيون كائن افتراضي يشبه الإنسان الحقيقي" بحسب وصف "الشركة". ويبدو الوصف حقيقيًّا من الناحية البصريَّة. وأضافت "سامسونغ" أنّ "نيون ليس مجرَّد مساعد، مثل: "سيري" التابع لـ"أبل"، أو مساعد "جوجل" الشخصي الذي يشغل الموسيقى ويجيب عن استفسارات المستخدم الشخصيّة، بل هو "صديق" قادر على التواصل بأكثر من لغة، ومنها: الإنجليزيَّة، والهنديَّة، والإسبانيَّة واليابانيَّة، إلى جانب قدرته على التعبير من خلال الوجه، ما يجعل المستخدم يشعر أنه يتحدث مع شخص حقيقي".


تقنيّة CORE R3

التقنية المستخدمة في تطوير "نيون" هي CORE R3 التي استوحتها "سامسونغ" من تعقيدات الطبيعة



التقنية المستخدمة في تطوير "نيون" هي CORE R3 التي استوحتها "سامسونغ" من تعقيدات الطبيعة، وذلك حتَّى يظهر الـ"روبوت" على هيئة البشر، متكئة على ثلاثة عوامل: الأوَّل هو سرعة الاستجابة (ميكرو ثانية أي جزء من مليون من الثانية الواحدة)، والثاني هو الظهور بشكل مماثل للبشر، والثالث هو التعبيرات من ابتسام واستغراب وغيرهما من التعبيرات.
كما أنّ تقنيَّة CORE R3، مُصمَّمة لتتوافق مع بروتوكولات الحفاظ على خصوصيَّة المستخدمين.
وبحسب الموقع الخاص بـ"نيون"، فإنّ فريق العمل يضمُّ مجموعةً من العلماء ومهندسي البرمجة من أنحاء العالم، ويهدف إلى تحويل الخيال العلمي إلى واقع ملموس. ولكن لم يعرف أكثر عن "نيون"، وكيف سيتم استعماله: هل من خلال تطبيق أو برنامج على مختلف الأجهزة، أو من خلال الـAR أي الواقع المعزَّز؟

شاهدوا أيضاً: ١٠ نصائح لإطالة عمر بطارية الهاتف

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X