جمال /عناية بالبشرة

معاناة نادين نجيم ومايا دياب من تجميل الحنك

عمليات التجميل أصبحت هوس النجمات وهاجسهنّ الدائم. في مقارنة بين صور الأمس واليوم، نلاحظ الفرق الشاسع في الشفاه، والذقن، والصدر، وغيرها. حتى إذا عدنا 10 سنوات للوراء، يكاد يتعذّر علينا معرفة هوية النجمة. في هذا المقال، لن نعود إلى الوراء وسنبتعد عن مقارنة اليوم والأمس. اليوم سنتحدث عن جراحة الذقن، وسنتناول مايا دياب ونادين نجيم لكثرة تعرّضهما للتنمّرعلى وسائل التواصل، بسبب التحوّلات التجميلية التي خضعتا لها.

جراحة الذقن: أسباب وتقنية

نادين نجيم
نادين نجيم


جراحة الذقن هي عملية جراحية لإعادة تشكيل الذقن، إمّا عن طريق جراحة زرع أو تصغير العظام. تهدف هذه الجراحة التجميلية وغيرها، على خط الفك السفلي ومنطقة الذقن، إلى تحسين الوجه وللمساعدة على تعزيز ثقة الشخص واحترامه لذاته، بحسب أطباء نفسيين. وقد يتم اقتراح هذه الأنواع من الجراحات بشكل متكرر من قِبل جراحي التجميل، لتحسين ميزات الوجه وتحسين توازن الذقن/الفك/ الخد/ الجبين.
في بعض الأحيان يمكن تحريك العظام من الفك نفسه إلى الأمام، في عملية تُسمى رأب/ تحسين؛ علاوة على ذلك، يمكن النصح بإجراء تعديلات على الفك العلوي و/ أو السفلي. وتتراوح هذه العمليات من بسيطة إلى معقدة للغاية. في المقابل، يمكن استخدام غرسات السيليكون، أو يمكن إزالة العظام.

تابعي المزيد: أمريكية تنفق عشرات آلاف الدولارات حتى تتحول إلى دمية بشرية

مايا دياب ونادين نجيم وتشريح مواقع التواصل

 


مايا دياب ونادين نجيم من النجمات اللواتي تعرّضن للتنمّر بسبب "شدّة الإفراط في الانغماس بعملية بعمليات تجميل الذقن/ الحنك" بحسب كثيرين. مؤخرًا أثارت نجيم ضجة في أوساط مواقع التواصل، بسبب فيديو نشرته على تطبيق تيك توك. وظهرت في الفيديو بتسريحة شعر جديدة، وعلّق كثيرون على تغيير حنكها. وصلت مع البعض لحدّ القول إنّ النجمة بالغت جدًّا في آخر عملية، وإنّها لا تحتاج لذلك، فهي تتمتع بوجه جميل، وطبعًا نتفق أنّها تتمتع بملامح جمالية ساعدتها حتى في نجوميتها. لكن هل بالغت فعلًا في ذلك؟ وهل ناسبتها العملية الأخيرة؟
مايا دياب المشهورة بخضوعها للسولاريوم، لم تسلم من تعليقات معظمها مسيء بسبب خضوعها لعمليات التجميل. مايا أيضًا تتمتع بمعايير جمالية لافتة، وتتمتع بطلّة نجمة، حتى قبل عمليات التجميل. هل برأيكِ بالغت في خضوعها لعمليات التجميل؟ أم أنّ ما خضعت له أضاف معايير لافتة جديدة؟وهل مبرّر ما تتعرض له من حملات مسيئة؟

تابعي المزيد: نادين نجيم تكشف عن "لوك" مسلسل "عشرين عشرين"

نادين نجيم ومايا دياب تحت مطرقة التنمّر

نادين نجيم
نادين نجيم


تخضع النجمتان مايا دياب ونادين نجيم لحملات تنمّر مستمرة بسبب التغيير في الشكل. كمحرّرات جمال، نعتقد أنّها حريّة شخصية. ويحقّ الانتقاد على أدائهما الفني، لكنّ التعرّض للتنمّر المستمر مسيء للصحة النفسية، حتى لو كان ضحيتها شخصية عامة أو نجمًا. هل أنتِ مع إيقاف حملة التنّمر المستمرة؟ أم تبقى النجمتان بين سندان أحكام الجماهير ومطرقة مواقع التواصل؟ شاركينا رأيكِ عند طرح الموضوع عبر مواقع التواصل.  

شاهدي أيضاً:كيف تختارين رسمة العين المناسبة لك؟

 

X