أزياء /أخبار أزياء

شانيل تكشف عن مجموعة الأزياء الراقية لربيع-صيف 2020

لعرض شانيل CHANEL لربيع - صيف 2020 للأزياء الراقية، تأخذنا فيرجيني فيار وسط أجواء تذكرنا بحديقة دير أوبازين. ففي هذا المكان، قضت غابريال شانيل أغلب طفولتها، وانعكس ذلك بشكل كبير على أسلوب شانيل CHANEL. فانبثقت منه عديد من الأيقونات التي ظهرت في أركانه؛ كالأرضية المرصوفة بأشكال مختلفة مثل النجوم، والنوافذ الزجاجية الملونة والأشكال الهندسية المتداخلة المميزة لها، والطابع الحاد للملابس السوداء والبيضاء، إلى جانب الياقات والزي الفضفاض لطلاب السكن الداخلي. وتجتمع في تصاميم هذه المجموعة كل هذه العناصر، التي تميزت بروحها الشابة والواثقة. ومثّلت أحذية البوت بتصميم الجوارب أو بأربطة، التي تم ارتداؤها مع الجوارب الطويلة البيضاء، جزءًا مهمًا بالعرض.

تذكرنا الفساتين بقصة مستقيمة، من الصوف أو التويد بلونين، بزي الطالبات، وتميزت بطياتها المسطحة أو الأحزمة بجدائل أعلى الأرداف. كما تتسم بالياقات من النسيج القطني المضلع أو نمط بيرثا المزينة بتطريزات، التي تعكس حجارة الرصف أو النوافذ الزجاجية الملونة بأوبازين. تم التعبير أيضًا عن أجواء الدير من خلال المعاطف البالطو بأزرار مزدوجة مع تنانير من التويد.

أما البدل من التويد البيج، فتميزت بأزرار كالجواهر المزينة بالنجوم أو الأزهار، كما تحفها الجدائل. وتتسم بياقة مرتفعة أو ياقة مثنية. وتم تنسيقها مع تنانير واسعة أو مغطاة بطبقة من التول. ولإبراز جمالها، زودت أحيانًا بحبال منسوجة رفيعة بدرجات ألوان طبيعية، فتنبض بسحر الريف.

وعلى أحد الفساتين والبدل المطرزة بالكامل بالترتر بدرجات الباستيل غير اللامعة، نجد أشكال بارزة مستوحاة من النوافذ الزجاجية الملونة. فضلاً عن ذلك، تم تطريز بعض البدل بترتر عاجي غير لامع، ليحاكي أحجار الرصف بأوبازين. وتبرهن المعاطف الطويلة عن دقة التصاميم وخطوطتها المحددة. وبرز منها معطف من التويد بياقة مكشكشة مطّرزة، وبعض المعاطف الأخرى كانت من قماش الكريب ومزينة بالكامل بالدانتيل باللون الإكرو بنمط غيبور وبأشكال الزهور. أما المعاطف بياقة بيتر بان أو بنمط وشاح، فتم تنفيذها بالكامل بنسيج بلون وحيد وشرائط من الأورجانزا المخططة، لتشكل بذلك تصميمًا بزخرفة متعرجة. وتم استخدام نفس هذه الزخرفة المتعرجة بفستان قصير بلونين من الحرير، المطرز بالترتر عند الظهر.

ومع مرور العرض، تكشف هذه البساطة الأنيقة عن تصاميم تتسم بالخفة والرشاقة. فأعلى فستان من التافتا الكحلي، يبرز كيب كبير من التافتا العاجي. وبطبقاته المتعددة، يزداد فستان من الكريب جمالاً مع حزام بنمط خادع للبصر مطرز بالكامل بالترتر المصنوع في دار ليساج Lesage. ومعه، تم تنسيق بوليرو بأكمام كيمونو، وكنزة وتنورة من الحرير باللون العاجي غير اللامع المطرزة بترتر محاكي لأحجار الرصف بالدير. ونُسقت التنورة من التويد مع سترة قصيرة مطرزة بقطع صغيرة من الرودويد، المرسومة باليد، فتُذكر بكسرات النوافذ الزجاجية الملونة وتتسم بتطريز مستوحى من حجارة الرصف بالدير. ومع تنورة طويلة، تم ارتداء سترة بليزر من التويد المطرز بالترتر الأسود والمميزة بياقة بيرثا من النسيج القطني المضلع.

 

شاهدي أيضاً: نصائح لاختيار الأزياء وفق لون البشرة وشكل الجسم

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X