أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سعودية تبتكر برنامجاً يترجم لغة الصم والبكم إلى كلام محكي

تمكَّنت إحدى منسوبات جامعة الملك سعود من ابتكار برنامجٍ، يساعد فئة الصم والبكم على التغلب على المشكلات التي تواجههم أثناء التواصل مع الآخرين.

وعن فكرة الابتكار، قالت صاحبته الشابة إيمان راشد المشاري: "كنت في المطار، أنتظر موعد رحلتي حينما صادفت مسافراً من فئة الصم والبكم، يحاول الاستفسار من موظفة الحجوزات عن الأمتعة، وموعد رحلته، ولاحظت معاناته في التواصل معها، ما دفعني إلى تقديم المساعدة للمسافر، ومن هنا انطلقت لدي فكرة البرنامج الذي يقوم بترجمة وتحويل لغة الإشارة إلى نصوص مكتوبة وصوتية، وهكذا سيكون في إمكان فئة الصم والبكم التواصل مع مَن حولهم بكل يسر وسهولة، وبشكل طبيعي دون الحاجة إلى مترجمٍ للغة الإشارة".

ولفتت المشاري إلى أنها تلقَّت دعماً كبيراً من المسؤولين في بلادها، بقولها: "وجدت الدعم والتحفيز من المهندس عبدالله السواحة، وزير الاتصالات، الذي حرص على إلحاقي ببرنامج رواد التقنية الخاص بدعم رواد الأعمال في المجال التقني وتزويدهم بالأدوات المطلوبة لتنفيذ مشروعاتهم على أرض الواقع، ومحاولة ربطهم بالشركاء المعنيين لمشروعاتهم من القطاع الخاص وشبه الحكومي، ليسهموا في تسريع عملية التحول الرقمي".

مواضيع ممكن أن تعجبك

X