اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

عروس تهرب من الفندق خلال شهر العسل وتطلب الخلع!

زواج

لم تكتمل فرحة عروس عشرينية بزواجها، بل سرعان ما دب الخلاف بين العروسين في شهر العسل داخل أحد الفنادق بالقاهرة الجديدة، وتركت العروس الفندق بعد 15 يومًا فقط من الزفاف، وتوجهت إلي منزل أسرتها وقررت إقامة دعوى خلع ضد عريسها مبررة دعواها تلك بأن زوجها تعمد إهانتها عن طريق حديثه المستمر مع الفتيات العاملات في الفندق.

وقالت الزوجة «تقى» 22 سنة في دعواها أمام محكمة الأسرة في التجمع الخامس شرق العاصمة القاهرة: «جوزي بتاع ستات وطول ما احنا في الفندق كان بيتلصص على البنات وبيحب يتكلم معاهم ودون أي اعتبار لوجودي»، وعندما تحدثت إليه عدة مرات كان يخبرها بأن الحديث دون أقصد بل كان من باب المجاملة.

وأضافت الزوجة في حديثها للمحكمة أنها قررت أن تتخلص من تلك الزيجة مبكرًا قبل أن تتطور بالإنجاب ويكون أمامها عقبة الأبناء، فهي عرفت زوجها بشكل جيد بعد أن سقطت كل أقنعة التجميل أيام الخطوبة، وأن مدة الزواج رغم قصرها كشفت لها كل عيوب زوجها خاصة وأنه: «بتاع ستات».

وتابعت الزوجة أنها لم تجد في زوجها «علي» خلال فترة التعارف والخِطبة خطأ في تصرفات شريك حياتها، بالإضافة لنجاحه في اختبارات عدة وضعتها له حتى تم الزفاف متمثلة في الجود والشهامة وغيرها من الأمور، لكن بعد الزواج سقطت كل الأقنعة عندما سافرا لقضاء شهر العسل في أسوان جنوب العاصمة القاهرة لكن الأمور ساءت بينهما بسبب تصرفات زوجها، وعندما واجهته بسلوكه السيئ احتد عليها نافيًا تعمده محادثة السيدات.