أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أروى مطبقاني لـ "سيدتي": انقطعت عن الفروسية 10 سنوات وعدت تشجيعاً للفتيات على ممارسة هذه الرياضة

الفارسة أروى مطبقاني
الفارسة أروى مطبقاني خلال مشاركتها بالبطولة الأخيرة

شهدت منافسات البطولة الوطنية الصغرى لقفز الحواجز مشاركة 40 فارساً وفارسة من مستويات مختلفة، من المبتدئين والهواة "تحت 16 عاماً" والمحترفين، إضافة إلى مشاركة الفارسة جوري غازي بادكوك ذات العشر سنوات التي لفتت أنظار الجماهير بمهارتها وتمكُّنها من ركوب الخيل.


وكان الحدث الأبرز عودة الفارسة السعودية أروى المطبقاني إلى ساحات الفروسية في بلادها بعد غياب دام عشر سنوات، تشجيعاً للأجيال الجديدة على خوض هذه التجربة، لاسيما أن بطولات قفز الحواجز للفروسية تعد من أهم البطولات الرياضية التي تنظم في السعودية.


وكشفت أروى المطبقاني، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، على ما تحقق فيها، قائلةً: إن البطولة حققت أهدافها بتشجيع الشباب والشابات على ممارسة رياضة الفروسية".


وأما عن مشاركتها في البطولة فجاءت لتحقيق حلمٍ، راودها منذ الصغر، خاصةً بعد إطلاق "الرؤية السعودية ٢٠٣٠"، التي مكَّنت النساء من ممارسة جميع أنواع الرياضات في البلاد.


وقالت أروى: "فخورة جداً بمركز المطبقاني للفروسية الذي تخرَّج منه فرسان وفارسات، مثَّلوا السعودية في البطولات الدولية، منهم ابنتي دلما ملحس، التي طورت موهبتها وهي في الرابعة من عمرها، وقد دعمتها وشجعتها حتى أصبحت أول رياضية سعودية تنافس في الألعاب الأولمبية، وتحصل على الميدالية البرونزية".


من جانبه، علَّق الدكتور محفوظ محمد طالب الحربي، الحكم الدولي ورئيس اللجنة الفنية لقفز الحواجز في الاتحاد السعودي للفروسية، على البطولة قائلاً: "أظهر الاتحاد اهتماماً كبيراً بفئة الناشئين والمبتدئين، وقد شهدنا في البطولة مستويات عالية من التفوق والنجاح لهؤلاء، ما يعني تحقق الطموحات والأهداف، والإسهام في تطوير رياضة الفروسية بالسعودية، كما أن منافسات الفئات المحترفة، كانت مليئة بالإثارة والتشويق".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X